شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2015-08-04
 

من وحي سعاده

الامين لبيب ناصيف

صاحب القضية، ينصرف بعقله وقلبه ووجدانه الى نصرتها، فيصبح معها حالة واحدة، تحيا في اعماقه، يقدم لها كل شيء، ويتفانى في سبيلها.

اما من لا يحمل قضية، فهو ينصرف الى لهوه، ومنافعه ولذاته.. فتصبح هي "قضيته".

خيارنا، نحن القوميون الاجتماعيون اننا حملنا قضية خطيرة ومقدسة يجب ان تعني لنا كل وجودنا.

فـلـنـكــن لهــا اوفـيـــــــاء.



 

جميع الحقوق محفوظة © 2022 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه