شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2015-11-30
 

نافذة

الامين لبيب ناصيف

 ان لم ينبع حسّ الواجب القومي الاجتماعي من وجدانك، فعبثاً الحكي معك.

 وان لم ينبض في داخلك عشقك لحزبك ولأمتك فتشعر بمسؤوليتك تجاههما، فعبثاً كل كلام.

*

 كل يوم ادرك اكثر لماذا قال سعاده: " ان آلاماً عظيمة، آلاماً لم يسبق لها مثيل تنتظر كل ذي نفس كبيرة فينا " .

الذي اتخّـــــذ الحزب قضية تساوي وجوده، يتألم كل لحظة،

اما التاجر والنفعي والمتسلق، فلا يعرف الالم، ولا تهزه فاجعة.




 

جميع الحقوق محفوظة © 2020 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه