إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الأمم المتحدة تحذر شركات تعمل بالمستوطنات من إدراجها على القائمة السوداء

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-27

وكالات - حذرت الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، 150 شركة أجنبية تعمل ببناء المستوطنات في الكيان الصهيوني والضفة، من إدراجهم على القائمة السوداء في حال استمروا بالعمل، وفق ما ذكرت صحيفة هآرتس العبرية.

وأوضحت الصحيفة مساء اليوم الأربعاءـ أن مفوض الأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين، حذر هذه الشركات من الاستمرار بالعمل في المستوطنات، مشيرة إلى أن بعض الشركات الأجنبية التي تلقت هذا التحذير لا تنوى تجديد العقود أو توقيع عقود جديدة للعمل في المستوطنات.

وأشار مسؤولون صهاينة رفيعي المستوى طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، إلى أن الرسائل التي وردت لحكومة الاحتلال حول رسائل مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، سببها أنشطة الشركات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، التي تعمل على انتهاك للقانون الدولي بما يخالف قرارات الأمم المتحدة.

وأوضح المسؤولون أن سلطات الاحتلال قلقه من إدراج أي شركة على "القائمة السوداء" ما سيخفض الاستثمارات ويقلل من نشاط الشركات الأجنبية في الكيان الصهيوني حيث أن بعض الشركات بدأت بالفعل التراجع عن قعودها.

وأكدت الصحيفة العبرية أن وزارة الاقتصاد الصهيونية تلقت تقارير تفيد بأن بعض الشركات العالمية التي حصلت على تحذير مفوض حقوق الإنسان، أوضحت أنها لا تنوي تجديد العقود القائمة أو توقيع عقود جديدة في الكيان الصهيوني.

واعتبر مسؤول صهيوني رفيع المستوى، أن هذه الشركات غير قادرة على التمييز بين الكيان الصهيوني والمستوطنات، وبالتالي توقف نشاطها تماما.

بدوره، قال دبلوماسي غربي، إن أكثر من نصف الشركات الـ 150 التي تم تحذيرها كانت شركات صهيونية و30 شركة منها من الولايات المتحدة، والباقي من دول ألمانيا وكوريا الجنوبية والنرويج وبعض البلدان الأجنبية.

يشار إلى أن فريق مشترك بين الوزارات الصهيونية يضم ممثلين عن وزارة الخارجية ووزارة الشؤون الاستراتيجية ووزارة العدل ووزارة الاقتصاد، لا زالوا يعملون على منع نشر "القائمة السوداء".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018