إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مفوضيات صغبين وعين زبدة والقرعون تحتفل بذكرى التأسيس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-12-01

أحيت مفوضية صغبين التابعة لمنفذية البقاع الغربي ذكرى التأسيس بإحتفال حضره منفذ عام منفذية البقاع الغربي وعدد من أعضاء الهيئة ومفوض مفوضية صغبين، وجمع من القوميين والمواطنين.

القى مفوض مفوضية صغبين كلمة جاء فيها: بعد مرور خمسة وثمانين عاما على تأسيس الحزب السوري القومي الإجتماعي ندرك أكثر عظمة هذه النهضة، التي أطلقها سعاده في 16 تشرين الثاني 1932، واضعا خطة عملية لنهضة الأمة وخروجها من التخبط وفقدان الهوية القومية وضعف الوجدان القومي، ومن الأمراض الاجتماعية التي أعاقت تقدم الأمة على مدى سنوات طويلة.

وأشار الى أنه "لا بد لنا من أن نبني أنفسنا على الصعد كافة من أجل الحقيقة التي كشفها لنا سعاده، وإن ما نحتاجه اليوم أكثر من أي شيء آخر هو القضاء على الأنا، وتوحيد القلوب والقبضات في سبيل المبادئ، فنكون منضمين متضامنين وعصبة واحدة، ففي المحبة تتشابك الأنفس للسير نحو سورية".

وألقى منفذ عام منفذية البقاع الغربي كلمة توجيهية، فتحدث عن معاني التأسيس وعن النهضة التي يزداد رونقها وبريقها بعد مرور 85 على إطلاقها، لافتاً إلى أنها نهضة حق وخير وجمال من أجل أن نحيا بعز وكرامة.

وأضااف" "النهضة التي أطلقها سعاده هي حركة تغيير شاملة وثورة على كل العادات والتقاليد البالية في المجتمع والتي أدت الى تراجعه. والعقيدة القومية الإجتماعية جاءت لتعلن بزوغ فجر النهضة والسير بالمجتمع الأمة نحو الإنتصار على أمراضها الإجتماعية وأعدائها الوجوديين.

وأشار الى أن الحركة القومية الإجتماعية هي في جوهرها حركة صراع بإمتياز، حركة تهاجم الفساد والإقطاع والطائفية وتهاجم أعداء الأمة في الداخل والخارج بغرض تحقيق سيادة الامة على نفسها، وترفض الخضوع لمفاعيل الإستعمار والإحتلال وإرادة الأجنبي الذي عمل على تمزيق وشرذمة أمتنا فكانت اتفاقية سايكس – بيكو التقسيمية من أجل إضعاف وحدتنا القومية، ولاحقاً أصدر المحتل البريطاني وعد بلفور المشؤوم الذي غطى الاحتلال اليهودي لفلسطين، وغطى جرائم هذا الاحتلال ومجازره بحق الفلسطينيين.

كما تحدث منعم عن دور الحزب الريادي منذ التأسيس وحتى يومنا، وكيف شكل على الدوام، رأس حربة في التصدي لكل غاصب ومحتل ولمشاريع التفتيت والتقسيم والعمالة، وقال: على الرغم من استهداف الحزب بالمؤامرات وباغتيال مؤسسه أنطون سعاده، استطاع حزبنا أن يكمل مسيرته النضالية التي حددها سعاده، مسيرة جهاد ومقاومة، حافلة بالتضحيات والشهداء. فمعلمنا سعاده كان واثقاً بأن القوميين الإجتماعيين سيلبون النداء ويملأون الساحات نضالاً وبطولة مؤيدة بصحة العقيدة من أجل قضية تساوي وجودهم،

وتوجه منعم بالتحية إلى الذين يخوضون معارك الشرف في مواجهة قوى الارهاب والتطرف. الى نسور الزوبعة الذين يسطرون ملاحم العز والبطولة، ويبذلون الدماء والتضحيات، وإلى الجيش السوري وشهدائه وكل القوى الحليفة المقاومة.

وختم مؤكداً أن خيار المقاومة والصمود هو الخيار المنتصر. لأنه الخيار الذي يعزز الوحدة والاستقرار والسلم الاهلي في لبنان وفي كل كيانات الأمة، ويلتزم خط الصراع والمواجهة ضد العدو الصهيوني وقوى الارهاب وكل من يقف على ضفة الاحتلال والارهاب والتطرف.

كما إحتفلت مفوضية عين زبدة بحضور المنفذ العام، ومفوض المفوضيةم وجمع من القوميين، والقى كلمة المفوضية الرفيق إحسان إبو راشد تحدث فيها عن أهمية التأسيس ومفاعيله وعن عظمة النهضة القومية الإجتماعية التي أطلقها أنطون سعاده من أجل تصويب مسار الأمة السورية وتوجيه قواها في الإتجاه الصحيح.

وإحتفلت مفوضية القرعون بحضور ناموس المنفذية، ناظر الإذاعة، ناظر العمل والشؤون الاجتماعية، مفوض المفوضية وجمع من القوميين والمواطنين.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018