إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

البعثة الأممية تدعو النواب الليبي لتجنب القرارات الاحادية بعد انتخابه حاكما جديدا للمصرف المركزي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-12-20

آكي - عشية انتخاب مجلس النواب الليبي حاكما جديدا للمصرف المركزي، أعادت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا التذكير بأن “المادة الخامسة عشر من الاتفاق السياسي الليبي الساري المفعول تفترض تشاورا مسبقا بين مجلس النواب والمجلس الاعلى للدولة قبل اختيار اي كان لمنصب سيادي”.

وقالت البعثة في تصريح على صفحتها الرسمية “تأخذ بعثة الامم المتحدة علما باختيار السيد محمد شكري حاكما لمصرف ليبيا المركزي”، منوهة بأنه “يهمها التأكيد على ان توحيد المؤسسات هو الهدف الأسمى الذي ينبغي على الليبيين السعي اليه في هذه المرحلة لاسيما من خلال تجنب اتخاذ قرارات احادية الجانب”.

وكان رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، عبدالرحمن السويحلي، قد أعلن مساء الثلاثاء ان “المجلس يعلن رفضه للتصرفات الفردية”، مُشددًا على أنه “يتعامل مع مجلس النواب كمؤسسة تستمد شرعيتها من الاتفاق السياسى فقط وتلتزم بنصوصه ولا شرعية لما يتناقض مع ذلك”. وأكد السويحلي أنّ “الصديق الكبير سيبقى فى منصبه “، محافظا لمصرف ليبيا المركزي، “إلى حين البت فى المناصب السيادية حسبما جاء فى المادة 15 من الاتفاق السياسى”، داعيًا “كافة الأطراف إلى الكف عن العبث بمصير الوطن”، حسبما جاء في بيان مساء الثلاثاء

وكان مجلس النواب الملتئم في مدينة طبرق، قد أعلن ظهر أمس الثلاثاء أنه انتخب بغالبية الأصوات في جلسة رسمية المرشح محمد عبد السلام الشكري، “محافظاً جديداً لمصرف ليبيا المركزي”، واصفا ذلك بــ”الخطوة الهامة من مجلس النواب، لتوحيد المؤسسة ولمعالجة الوضع الاقتصادي الذى تمر به البلاد”.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018