إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - نائب: الأحزاب الحاكمة في كردستان تقمع المتظاهرين لأنها غير مؤمنة بالديمقراطية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-12-22

السومرية نيوز - اعتبر النائب عن البصرة فالح الخزعلي، الجمعة، أن ملاحقة واعتقال المتظاهرين في كردستان يؤشر عدم إيمان القوى السياسية المتنفذة في الإقليم بالديمقراطية، داعيا الحكومة الاتحادية الى التدخل وفرض السيطرة على المنافذ الحدودية في الإقليم.

وقال الخزعلي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "قمع المتظاهرين عبر حملات الاعتقال والتهديد يدل على أن الأحزاب الحاكمة في شمال العراق لا تؤمن بالديمقراطية، كما تعني أن الشعب يريد التغيير"، مبيناً أن "الأحزاب الحاكمة لم تلتفت الى انعكاسات وتداعيات الاستفتاء على الشعب الكردي لأن همها تجذير وجودها في الحكم".

ولفت الخزعلي الى أن "الحكومة الاتحادية عليها أن تتحمل مسؤولياتها وتتدخل لتحقيق العدالة في كل العراق"، موضحاً أن "الحكومة الاتحادية ينبغي أن تتعامل بحزم فيما يتعلق بملف المنافذ الحدودية وملف النفط، حيث أن أغلب المنافذ الحدودية الشمالية غير خاضعة لسيطرة الحكومة الاتحادية، كما أن قوات البيشمركه لا تأتمر بأوامر القائد العام للقوات المسلحة".

وكانت العديد من مدن إقليم كردستان شهدت خلال الأيام القليلة الماضية تظاهرات للمطالبة بتحسين الأحوال المعيشية وصرف رواتب الموظفين المتأخرة منذ أشهر، وتم إحراق مقار بعض الأحزاب السياسية، فيما فرقت القوات الأمنية بعض تلك التظاهرات، ما أسفر عن قتلى وجرحى، وفي (19 كانون الأول 2017) دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي السلطات في الإقليم الى احترام التظاهرات السلمية، ولوح بأن "الحكومة الاتحادية لن تقف مكتوفة الأيدي في حال الاعتداء على أي مواطن في الإقليم".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018