إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لبنان - الخازن: لمخرج سريع لأزمة عون بري على خلفية دورة ضباط 1994

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-12-28

وطنية - دعا رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، في تصريح اليوم، إلى "مخرج سريع لأزمة رئيسي الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري على خلفية دورة ضباط 1994، لأنها تهدد مصير الإنتخابات النيابية المقبلة".

وقال: "الإشتباك السياسي الذي خرق التسوية بين الرئيسين عون وبري على خلفية مرسوم ضباط دورة عام 1994، والذي سجل عنادا بين الرجلين، هو بالطبع مؤشر سلبي على مفهوم الميثاق الوطني ووفاقية المكونات".

اضاف: "ولأننا حرصاء على هذه العلاقة بين ركني النظام الدستوري في البلاد، فلا بد من تفعيل المساعي والوساطات على خط عين التينة- بعبدا، توصلا إلى مخرج يليق بهذين المقامين الضنينين بالحفاظ على نجاح السنة الثانية من العهد، وبعيدا عن أي تظهير إعلامي للخلاف يحرص عليه الرئيس بري، لأن إطالة هذه الأزمة على أبواب مرحلة إنتخابات نيابية تهدد هذا الإستحقاق المصيري مع توجه شعبي مشفوع بنزعة إلى التغيير، وهي رغبة أعلن عنها مرارا الرئيس بري، لأن الناس متعطشة إلى تجاوز مرحلة التمديد الإضطرارية وصولا إلى واقع ديموقراطي يحترم فيه لبنان إستحقاقاته رغم تحديات الظروف التي مرت بنا".

واعتبر "ان فك الإشتباك المعقد بين الرئاستين الأولى والثانية هو بمثابة إمتحان لنجاح السنة الثانية بعد التسوية التاريخية التي أفضت إلى إنتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018