إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

شولتس يتلقى صفعة في مسعاه لتشكيل ائتلاف مع ميركل

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-01-14

DW - بعد يوم واحد من التوصل إلى اتفاق مبدئي لدخول مشاورات تشكيل حكومة مع المحافظين، تلقى زعيم الاشتراكيين مارتن شولتس ضربة سياسية مؤلمة. فقد رفض مؤتمر حزبه في ولاية "ساكسونيا أنهالت" الشرقية دخول الحزب في ائتلاف مع حزب ميركل.

تبنى مؤتمر الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ولاية سكسونيا انهالت بشرق ألمانيا قرارا يشكل صفعة سياسية لزعيم الحزب مارتن شولتس وقيادة الحزب عموما. فقد صوت الاشتراكيون في هذه الولاية ضد تشكيل ائتلاف كبير جديد يضم حزبهم مع التحالف المسيحي بزعامة المستشارة ميركل.

ويأتي القرار بعد يوم واحد من نجاح المشاورات التمهيدية لدخول مباحثات تشكيل حكومة اتحادية بزعامة ميركل ومشاركة الاشتراكيين، حيث رفض مؤتمر الحزب في قرار نال أصوات 52 نائبا في المؤتمر، فيما عارضه 51 صوتا وامتناع 4 مندوبين عن التصويت، مشاركة الحزب الاشتراكي في حكومة ائتلافية بزعامة ميركل.

كما أظهر استطلاع للرأي أجري في ألمانيا أن أغلبية المواطنين الألمان لا يعتقدون أن رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي مارتن شولتس سيتمكن من إقناع أنصار حزبه بالموافقة على دخول الائتلاف المحتمل تشكيله مع التحالف المسيحي بقيادة المستشارة ميركل.

فقد أجاب 45 % من المشاركين في الاستطلاع على ذلك بقولهم "كلا" أو "كلا مطلقا" عن السؤال الذي طرح حول تمكن رئيس الحزب من ذلك، ضمن الاستطلاع الذي أجراه معهد أبحاث قياسات الرأي "سيفي" بتكليف من مجموعة "فونكه" الصحفية التي تضم أشهر الصحف والمجلات الإخبارية الألمانية وتنشر تفصيلاته غدا الأحد. فيما أبدى 38 % بإجابة معاكسة لهذه الإجابة وقالوا "نعم"، أو "نعم في جميع الأحوال". ولم يعط 17 % إجابة محددة على هذا السؤال.

كما أبدى أنصار الحزب الاشتراكي أنفسهم تشككهم في قدرة شولتس على ذلك، فأجاب 40 % منهم بأنهم لا يعتقدون أن شولتس قادر على إقناع القاعدة العريضة من الحزب بتشكيل ائتلاف جديد بين حزبهم والتحالف المسيحي بقيادة ميركل والذي يضم الاتحاد المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018