إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

يريفان: تنفيذ باكو التزاماتها سيخلق الظروف اللازمة للتسوية في قره باغ

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-01-18

انترفاكس - أكد وزير الخارجية الأرميني إدوارد نالبانديان استمرار بلاده في البحث مع الوسطاء عن سبل تفعيل مفاوضات التسوية في إقليم قره باغ الجبلي المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان.

وذكر خلال لقاء مجموعة مينسك في كراكوف البولندية، أن تنفيذ أذربيجان للاتفاقات التي تم التوصل إليها في وقت سابق سيخلق الظروف المناسبة لدفع عملية السلام في قره باغ قدما.

وقال الوزير إن المترأسين لمجموعة مينسك، أكدوا باستمرار على اكتمال عناصر التسوية.

وشدد على أن "إدراك باكو لهذه الحقيقة سيدفع بالتسوية إلى حيز التطبيق العملي".

يعود النزاع بين أذربيجان وأرمينيا على إقليم قره باغ لعام 1988 حين كان البلدان جمهوريتين مستقلتين في قوام الاتحاد السوفيتي.

الأغلبية الأرمنية أعلنت لسكان الإقليم الذي كان يتبع لأذربيجان إداريا، قيام حكم ذاتي على أراضيها مطالبة بالانضمام إلى أرمينيا، لتندلع حرب أهلية طاحنة خلصت إلى ترحيل آلاف الأرمن من أذربيجان، وآلاف الأذريين من أرمينيا.

القتال لم يتوقف حتى إرسال موسكو قوات للفصل بين طرفي النزاع وإعلان الهدنة هناك سنة 1994، فيما تلعب روسيا في الوقت الراهن دور الوسيط الرئيس في التهدئة وصمود الهدنة بين البلدين أملا في نزع فتيل الحرب وإحلال السلام.

ويعيد المؤرخون جذور الصراع الرئيسية على قره باغ، إلى سنة 1923 حيث ألحقت موسكو في السنوات الأولى لقيام الاتحاد السوفيتي على أنقاض الإمبراطورية الروسية الإقليم إداريا بجمهورية أذربيجان المنسلخة هي نفسها عن إيران.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018