إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

بلجيكا تخفض مستوى التأهب الأمني إلى الدرجة الثانية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-01-23

آكي - يدخل اليوم حيز التنفيذ في مختلف أنحاء البلاد قرار الحكومة الفيدرالية البلجيكية خفض مستوى التأهب الأمني إلى الدرجة الثانية على مقياس من أربع درجات.

وكان رئيس الوزراء شارل ميشيل، قد أعلن أمس أن هيئة تقييم المخاطر والتهديد الأمني قد أوصت بخفض مستوى التأهب إلى الدرجة الثانية بسبب عدم وجود دلائل كافية تفيد بوجود تهديدات أمنية وشيكة وواقعية.

وقد عاشت البلاد على وقع مستوى تأهب أمني عند الدرجة الثالثة بشكل مستمر منذ هجمات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، وتم خلال هذه الفترة رفع المستوى إلى الدرجة القصوى أي الرابعة لمدة محدودة، خاصة بعد هجمات بروكسل في 22 آذار/مارس 2016.

وأوضح رئيس الوزراء بأن خفض مستوى التأهب الأمني لا يعني انتفاء حالة التهديد والعودة إلى الوضع الطبيعي تماماً، حيث “يجب أن نبقى حذرين، فقد استقرت في بلادنا ثقافة الأمن”، حسب كلامه.

ويعني خفض مستوى التأهب بشكل أساسي بدء سحب عناصر الجيش من الشوارع بشكل تدريجي مع الإبقاء على البعض منه لحماية الأماكن الاستراتيجية، وحسب كلام وزير الدفاع ستفان فان دي بيته، فقد “كلف تواجد العسكريين في الشوارع خلال السنوات الماضية مبلغ 56 مليون يورو”.

أما مدير هيئة تقييم المخاطر بول فان تيغشل، فقد أكد على استمرار وجود التهديد داخل البلاد، قائلا إن “دولة الخلافة لم تعد موجودة لكن إيديولوجية الجهاد لا تزال حاضرة، فلدينا الكثير من المتطرفين في البلاد وفي أنحاء أوروبا، لذلك علينا توخي الحذر”، على حد قوله.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018