إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - استشهاد المقاوم أحمد نصر جرار في اليامون غرب جنين

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-02-06

وكالات - استشهد فجر اليوم الثلاثاء، المقاوم أحمد نصر جرار من بلدة برقين بعد اقتحام جيش الاحتلال لبلدة اليامون غرب جنين.

وقال محافظ جنين إبراهيم رمضان لـ "وفا"، إنه أبلغ رسميا من قبل الارتباط باستشهاد الشاب أحمد نصر جرار، وأن أحد أقارب الشهيد تعرف على ملابسه، وعثر على مصحف ووصية للشهيد بعد انسحاب جيش الاحتلال من المنطقة.

وقال مدير الارتباط المدني في جنين خليل طنة لـ "وفا"، إن اشتباكات جرت خلال محاصرة قوات الاحتلال لبناية في بلدة اليامون، تخللها هدم سور وأجزاء من بركس واقتلاع أشجار زيتون.

وكانت مصادر إعلامية وأمنية عبرية أعلنت منذ صباح اليوم عن تمكنها من تصفية الشاب جرار في عملية وصفتها بالمعقدة، وبعد مطاردة حثيثة على مدار الأيام الماضية.

وتتهم قوات الاحتلال جرار بالمسؤولية عن قتل مستوطن قبل عدة أسابيع قرب نابلس، كما أشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال تحتجز جثمان الشهيد جرار حتى اللحظة، حيث جرى نقله في سيارة إسعاف للاحتلال فور انسحابها.

وأصيب عدد من الفتية والشبان بجروح واختناق خلال مواجهات اندلعت في اليامون فور الإعلان عن استشهاد جرار.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت منطقة وادي برقين غرب جنين في الثامن عشر من الشهر الماضي وهدمت منزل الشهيد أحمد نصر جرار، ومنزلين آخرين، كما استشهد ابن عمه أحمد إسماعيل جرار، وقبل يومين داهمت قوة عسكرية للاحتلال المنطقة ووقعت مواجهات عنيفة مع الأهالي ما أدى إلى استشهاد الشاب أحمد أبو عبيد.

وكثفت سلطات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية في محافظة جنين خلال الأسابيع الماضية، واعتقلت عشرات المواطنين، ونفذت عمليات تفتيش واسعة ومتواصلة طالت الجبال والكهوف والراضي الزراعية المحيطة ببلدة برقين بحثا عن الشاب المطار أحمد نصر جرار.

واستخدمت قوات الاحتلال القناصة الذين كانوا يعتلون أسطح المنازل في برقين، كما استخدموا الكلاب البوليسية، إلى جانب وحدات المستعربين الذي اختطفوا بالأمس ثلاثة مواطنين من البلدة أثناء تواجدهم على شارعي حيفا والناصرة في المدينة.

وقال الصحفي المختص في الشؤون االعبرية محمد أبو علان دراغمة لـ "وفا" إن اعلام الاحتلال تحدث عن أن قوات الاحتلال والوحدة الخاصة أصدرت أوامر بإطلاق النار على جرار بمجرد رصده في البناية السكنية دون محاولة اعتقاله.

وأضاف، أن الأخبار عن عملية استشهاده جاءت من الإعلام الإسرائيلي، حيث لا يوجد فرصة للتأكد من صحة المعلومات.

وتابع، تناول الاعلام الإسرائيلي العثور عن الكثير من الرصاص وانه كان يخطط لتنفيذ عملية كبيرة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وعن ردود افعال الاحتلال تحدث، أن وزير حرب الاحتلال افيغدور ليبرمان بارك لجيش الاحتلال وعناصر الوحدات الخاصة تصفية جرار، مشيرا الى أنها كانت مسألة وقت، كما تحدث رئيس مجلس المستوطنات في نفس الإطار.

ونعت فصائل العمل الوطني في محافظة جنين، الشهيد أحمد نصر جرار، ودعت في بيان عبر مكبرات الصوت المواطنين إلى المشاركة في مسيرة الغضب، التي ستنطلق بعد صلاة ظهر اليوم من أمام المسجد الكبير في مدينة جنين باتجاه وادي برقين، للتنديد بجريمة الاحتلال بتصفية الشهداء أحمد نصر جرار، وأحمد إسماعيل جرار، وأحمد أبو عبيد.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018