إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - ثلاث ساعات حامية في جبل النار

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-02-07

وفا - صمتت حارات مدينة نابلس صباح اليوم الأربعاء، في انتظار آخر تحديثات نتائج العملية العسكرية للاحتلال في جبلها الشمالي امس.

اقتحامات ومداهمات متكررة شهدتها مدينة نابلس من قبل جيش الاحتلال خلال الأيام الماضية، أسفرت عن استشهاد مواطن، وإصابة العشرات بالرصاص الحي منها حالات خطيرة، واعتقال العشرات ايضا.

منذ عملية مقتل أحد المستوطنين في التاسع من كانون الثاني، شددت قوات الاحتلال من حصارها على قرى وبلدات محافظة نابلس، في ظل تصاعد لاعتداءات المستوطنين.

منذ يومين وقوات الاحتلال تلاحق شابا أقدم على طعن مستوطن جنوب نابلس، حسب الادعاءات، فلم تبق منطقة في المدينة الا واقتحمتها.

يوم أمس الثلاثاء، شهدت مدينة نابلس مواجهات مع قوات الاحتلال خلال اقتحامها منطقة في الجبل الشمالي أسفرت عن استشهاد الشاب خالد وليد تايه من قرية عراق تايه، وإصابة أكثر من 50 مواطنا، غالبيتهم بالرصاص الحي، منها 6 إصابات وصفت بالخطيرة.

مصادر أمنية اكدت لوكالة "وفا" ان مدينة نابلس شهدت يوم امس ثلاثة اقتحامات متكررة، كان بدايتها مع السابعة مساء، عدة دوريات ترافقها جرافتان اقتحمت منطقة الجبل الشمالي، وسبقتها قوات خاصة، خلال عملية الاقتحام ومحاصرة منزل، وقد جرى اقتحام آخر من شارع دير شرف.

وقالت المصادر الأمنية، إن قوات الاحتلال انسحبت من المنطقة قريب الساعة العاشرة ليلا، عقب اعتقال اربعة مواطنين، واصابة 42 مواطنا برصاص الاحتلال، غالبيتهم في مناطق الصدر والمناطق السفلى من الجسم، ومواطنين اثنين بحالات دهس من قبل دوريات الاحتلال، إحداها خطيرة، والباقون أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف، اضافة إلى عشرات حالات الاختناق.

وأكدت المصادر استشهاد الشاب خالد التايه (22 عاما) بعد اصابته بالرصاص الحي في منطقة الصدر.

واشارت المصادر إلى ان قوات الاحتلال رجعت واقتحمت منطقة رفيديا في الجهة الغربية من المدينة في الثانية فجرا.

واضافت المصادر أن قوات الاحتلال نصبت عدة حواجز طيارة على مداخل المدينة، وسط اجراءات تفتيش للمركبات والتدقيق في هويات المواطنين.

عدد من مقاطع الفيديو التي تداولها مواطنون على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر اطلاق قوات الاحتلال الرصاص بشكل كثيف، ومحاولات دهس لعدد من الشبان الذين يرشقونها بالحجارة.

الى ذلك، قال مدير مركز الاسعاف والطوارئ في الهلال الاحمر بنابلس، احمد جبريل، إن ضابط اسعاف اصيب بشظايا الرصاص الحي من قبل جيش الاحتلال، اثناء تقديمه الإسعاف للمصابين في المواجهات التي كانت دائرة في مدينة نابلس.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018