إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

المجد لك يا أحمد

الياس عشَي - البناء

نسخة للطباعة 2018-02-08

الارشيف

أحمد نصر جرار كان، كالكثيرين من شباب فلسطين، مسكوناً بهاجس الحرية، ووقفات العزّ، فلم يتردّد في أن يتبرّع بدمه كي تبقى شقائق النعمان مرفوعة الرأس، بهيّة الطلعة، تختزن في ذاكرتها ملاحم الشهداء، ويتغنّى بها الرواة، فيما القابعون المتقاعدون اللاهثون وراء الاستسلام لـ»إسرائيل»، والتطبيع معها، لن يغفر لهم أحد لأنهم، بكلّ بساطة، يعرفون ماذا يفعلون.

أحمد جرار مدرسة أخرى، نهج آخر، أسلوب جديد، بصمة جديدة، امتداد لأطفال الحجارة. ترى ألم يكن أحمد واحداً من أولئك الأطفال الشجعان الذين أدهشوا العالم، وأرعبوا الصهاينة، بحجارتهم؟

البقاء لفلسطين، والمجد لك يا أحمد.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018