شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2018-02-12
 

ولایتی : لایمكن اعادة النظر فی الاتفاق النووی بأی شكل من الاشكال

ارنا - قال الامین العام لمجمع الصحوة الاسلامیة، عضو مجمع تشخیص مصلحة النظام فی ایران 'علی اكبر ولایتی'، أنه لایمكن اعادة النظر فی الاتفاق النووی بأی شكل من الاشكال، وان ایران لن تخضع لإی شرط فی برامجها الدفاعیة والصاروخیة.

واضاف ولایتی الیوم الاثنین فی تصریح الصحفیین علی هامش الاجتماع التشاوری لمحبی أهل البیت (علیهم السلام) العالمی، قائلا ان المؤكد هو بان ایران وقّعت خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووی) بمعیة الاطراف الاخری وانها ملتزمة به.

وردا علي سؤال بشأن ما یروج له من ان 'المسؤولین الالمان والفرنسیین حذروا الرئیس الایرانی ومستشاریه بشأن استمرار التواجد فی سوریا'، قال ان 'المنطقة هی منطقتنا ونحن دولة هامة فی منطقة غرب اسیا؛ وعلیه فإن من حقنا ان نلبی نداء الشعوب الاقلیمیة الاخري التی تجمعها علاقات ودیة معنا وتشكل عضوا فی محور المقاومة، وذلك بالتشاور او ای نوع من انواع الدعم، وبما یصب فی تعزیز محور المقاومة.

وفی معرض رده علي سؤال آخر بشأن ضرورة استمرار تواجد ایران فی سوریا من عدمه؟ اكد العضو فی مجمع تشخیص مصلحة النظام ان تواجد ایران فی العراق او سوریا جاء تلبیة لدعوة الحكومة الشرعیة فی كلا البلدین؛ متسائلا بالقول : كیف تبرّر بریطانیا والمانیا وفرنسا او ای دولة غربیة اخري، جاءت من خارج منطقة غرب اسیا، تواجدها فی هذه المنطقة؛ ورغم ان ذلك یتعارض والقوانین الدولیة، تعمد (هذه الدول) الي الحؤول دون تواجد ایران.

واردف القول : نحن لا تعنینا تصریحات هؤلاء وسنواصل حضورنا الفاعل والودّی فی المنطقة.

وفی معرض تعلیقه علي سقوط المقاتلة الصهیونیة، قال ولایتی ان هذا الحدث شكّل منعطفا فی تاریخ النضال الفلسطینی؛ مضیفا ان ما حدث متمثل فی ان واحدة من الدول الهامة فی الخط الامامی لمحور المقاومة والتی یمكن وصفها بالحلقة الذهبیة علي دورها البارز فی خط المقاومة، قامت بالدفاع عن سلامة اراضیها واجوائها.

وتابع، اذا كانت طائرات الكیان الصهیونی قد اعتادت علي دخول المجال الجوی السوری دون ان یتم التعرض لها، فإن الیوم سوریا بلغت من القوة المستوي الذی یحسب له الكیان الصهیونی الحسابات من انه فی حال القیام بأی عدوان علي اجواء هذه الدول بما یشمل سوریا او ای دولة اخري، سیكون من حقها ان تنطلق من اجوائها للدفاع عن نفسها؛ لقد شكل ذلك حقّا للحكومة والشعب فی سوریا لیقوما بالرّد علي الطائرات المعتدیة.

وحول تصریحات مندوب الرئیس الروسی الخاص لشؤون الشرق الاوسط وشمال افریقیا 'میخائیل بوغدانوف' بشأن التشاورات بین ایران وروسیا وتركیا حول الاجتماع المحتمل عقده فی استانة فیما یخص سوریا وموقف ایران من ذلك، قال العضو فی مجمع تشخیص مصلحة النظام ان ایران تدعم اجتماعات استانة؛ مضیفا ان هذه الدول بدأت قبل فترة التعاون فیما بینها حیث ان الاجتماع (المحتمل) هذا لیس الاول الذی یعقد فی استانة وانما یصبّ فی اطار الاجتماعات الاخري ونحن متفائلون حیاله؛ و(نري) بان الحل السیاسی یمرّ عبر محادثات آستانة.

وتعلیقا علي البیان الصادر عن الكیان الصهیونی والذی زعم فیه بان 'ایران تسعي لانشاء قاعدة عسكریة' لمواجهة هذه الكیان، جدد ولایتی القول ان تواجد ایران فی سوریا یهدف الي دعم الحكومة القانونیة والشعب المظلوم فی هذا البلد ولن تحمل ای اهداف سوي تلبیة ندائهم.

واستطرد، انه لو لا دعم ایران لما كان یعرف مصیر محور المقاومة الیوم؛ مضیفا : وبعیدا عن المجاملات فإن تواجد ایران التی تشكل المحور الرئیسی لخط المقاومة، سیتواصل لكن لیس وفقا لما یزعمه الصهاینة.


 

جميع الحقوق محفوظة © 2018جميع المقالات التي تنشر لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع