إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ليبرمان: نهاية العام سننتهي من خطر النووي الإيراني وأنفاق غزة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-02-15

وكالات - أبدى وزير الحرب الصهيوني افيغدور ليبرمان مخاوفه من الصاق الإسرائيليين تهم ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشأن أي عميلة عسكرية ممكن أن تحدث، لتوهمهم ان سيلجأ لذلك للفكاك من القضايا الموجهة ضده.

وقال ليبرمان خلال المؤتمر السابع لهيئة الحكم المحلي الصهيوني: "اعتقد بان اي عملية عسكرية ستحدث في تلك المرحلة سيقول "الإسرائيليون" بأن نتنياهو نفذ العملية بسبب التحقيقات ضده".

وأضاف: أن أي عملية عسكرية تنفذها "إسرائيل" لا يكون قرارها مرتبطاً بشخصٍ واحد او اثنين، بل مرتبط بمؤسسات عديدة مثال الكابينيت (المجلس الأمني المصغر) والموساد والشاباك وهيئة الاركان العسكرية.

وأشار إلى ان شخص واحد لا يمكن أن يورط "إسرائيل" بحرب او أحداثٍ أمنية كبيرة.

في سياق آخر، زعم ليبرمان "أن الجهود الإيرانية متواصلة لبناء مصانع لصواريخ دقيقة الأهداف في لبنان، وهو أمر يشغلنا كثيراً، وهو تحدي كبير نعمل لمنع حدوثه".

وعن توقعاته بإمكانية نشوب حربٍ مع سوريا وحزب الله، ذكر أن "إسرائيل" لا تريد حرباً في كلٍ من لبنان وسورياً، قائلاً "نريد الهدوء في "إسرائيل"، ولا نخطط للقيام بأي عمليات عسكري، ولكن إن وصلنا لوضع يبرر الحرب فحينها سنفعل ذلك".

وزعم ليبرمان أن الكيان الصهيوني سينهي قبل نهاية العام الحالي 2018 التهديد النووي الايراني، وسننهي خطر الانفاق التي تخترق الحدود الجنوبية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018