إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب شيّع الرفيقة نجلا مخائيل سليمان دياب بمأتم حزبي وشعبي في عدبل

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-02-15

شيّع الحزب في بلدة عدبل - عكار بماتم مهيب، الرفيقة نجلا مخائيل سليمان دياب، (زوجة الأمين الراحل خليل دياب) وتقدم موكب التشييع حملة الأكاليل، بينها اكليل باسم رئيس الحزب، ورفع النعش على أكف ثلة من القوميين.

شارك في التشييع المندوب السياسي للحزب في الشمال ممثلا رئيس الحزب، عميد التربية والشباب، ناموس المجلس الأعلى، هيئة منفذية عكار، وعدد من اعضاء المجلس القومي والمسؤوليين الحزبيين، وحشد من القوميين والمواطنين.

كما شارك في التشييع راعي أبرشية عكار للروم الارثوذكس وتوابعها المطران باسيليوس منصور، رؤوساء اتحادات بلديات ورؤساء بلديات ومخاتير منطقة عكار، وفعاليات سياسية، حزبية، اجتماعية، ودينية.

ألقى المطران منصور كلمة عدد فيها مزايا الراحلة ومناقبيتها وصبرها في تحمل الصعاب والمشقات في مسيرة النضال الطويلة، الى جانب زوجها الراحل الأمين المناضل خليل دياب، فكانت من اصحاب القلوب البيضاء التي تميزت بالمحبة والصلابة والشجاعة، وكانت شعلة نور في الاوقات الصعبة.

كلمة العائلة

وألقت الرفيقة نضال دياب كلمة العائلة ومما جاء فيها:

حملت في وجدانك وارادتك الصلبة أقسى التحديات وأمرها من استشهاد الرفيق عقل، الى قسوة الاضطهاد الذي تعرض له الامين الراحل خليل دياب في السجون اللبنانية، بعد فشل الثورة الانقلابية الى استشهاد الرفيقين حنا وجبران اغتيالا من قبل أيادي الغدر.

وأضافت: "لقد كنتي حجر الاساس في بيت بابه مشرع للامناء والرفقاء ولابناء عدبل، ولكل زائر وضيف، وقمتي بآداء مسؤولياتك بكل امانة واخلاص دون تذمر او كلل او ملل، وكان هاجسك الوحيد ان يبقى النور القومي الاجتماعي مشعاً بين أبناء الأمة".

وختمت دياب:" أثبتت الراحلة الكبيرة من خلال المهام التي قامت بها، ان النساء قادرات على الالتزام والتضحية والانتصار، كانت أما للجميع، وهي ترحل جسدا لتبقى ذكراها حيّة في قلوبنا ونفوسنا.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018