إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

معاونو نتنياهو يواجهون قضايا فساد جديدة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-02-21

وكالات - اتهمت الشرطة الصهيونية المتحدث السابق باسم رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو بأنه حاول رشوة قاضية لإسقاط قضية احتيال ضد زوجته، بأحدث تحقيق فساد يحيط بنتنياهو الممسك بزمام السلطة منذ فترة طويلة.

وقضية الرشوة الجديدة إحدى قضيتين جرى الكشف عنهما أمس ‬الثلاثاء وتشملان نفس المتحدث السابق، وهو معاون مقرب من نتنياهو. كما ذكرت الشرطة أنه الشخص الذي ألقت القبض عليه قبل يومين في قضية منفصلة تشمل مزاعم فساد في أكبر شركة اتصالات صهيونية.

وتهدد تحقيقات الفساد هيمنة الزعيم اليميني المتطرف على السياسة الصهيونية منذ أوصت الشرطة قبل أسبوع بتوجيه اتهامات بالرشوة والاحتيال ضده. وتولى نتنياهو رئاسة الوزراء للمرة الأولى عام 1996 وبلغت فترات توليه هذا المنصب 12عامًا.

وينفي ارتكاب أخطاء في أربعة تحقيقات منفصلة جارية حاليًا، منها تحقيقان تثور حوله فيهما الشبهات بصفة شخصية. ويقول إن المزاعم ”حملة ملاحقة“ سياسية.

وفي أحدث قضية، قالت الشرطة الصهيونية إن نير هيفيتز المتحدث السابق باسم نتنياهو عرض عن طريق وسيط على قاضية مساعدتها عام 2015 في الفوز بمنصب المدعي العام إذا وافقت على استخدام منصبها لعرقلة أي إجراءات جنائية ضد سارة زوجة نتنياهو.

وكان المدعي العام أفيخاي مندلبيلت قال في سبتمبر أيلول الماضي إنه يدرس توجيه اتهام لسارة نتنياهو بالاحتيال للاشتباه باستغلال نحو 100 ألف دولار من أموال الكيان في أغراض شخصية. ونفت سارة هذه المزاعم ولم يصدر بعد قرار نهائي بشان هذه الاتهامات.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018