شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2018-03-10
 

عميد شؤون عبر الحدود عقد لقاء مع الاعلاميين في سدني

عقد عميد شؤون عبر الحدود لقاء مع الاعلاميين في قاعة مكتب منفذية سدني، وحضر اللقاء رئيس تحرير جريدة التلغراف أنطون قزي، مدير مكتب الوكالة الوطنية للأنباء سايد مخايل، مدير مكتب الاعلام العربي أكرم المغوش، سركيس كرم من جريدة "النهار" الاسترالية، سوزان حوراني من اذاعة صوت الغد، وعدد من ممثلي وسائل الاعلام.

كما حضر اللقاء منفذ عام سدني، منفذ عام ملبورن، المندوب السياسي في استراليا وناموس المندوبية، وعدد من المسؤولين وممثلين عن أحزاب وقوى.

بداية النشيدين الاسترالي والسوري القومي الاجتماعي، ثمّ كلمة تقديم ألقاها ناظر الاذاعة في منفذية.

إستهل عميد شؤون عبر الحدود اللقاء مرحباً بالحضور، ومشيراً إلى أنّ زيارته إلى استراليا تتزامن والإحتفالات التي تقيمها الفروع الحزبية بمناسبة الأول من آذار، ذكرى مولد انطون سعاده، لنشارك القوميين في المغترب بهذه الاحتفالات.

وتحدث عن عظمة أنطون سعاده وعقيدته وحزبه، مشدداً على أن الاحتفال بميلاده، هو احتفال بميلاد نهضة قيم الحق والخير والجمال، ونهضة المجتمع الموحد والمحصن، والانسان.

من جهة ثانية أشار عميد شؤون عبر الحدود الى أن الأوضاع في لبنان مستقرة، وهذا الاستقرار لأن بلدنا يمتلك عناصر قوة وردع في مواجهة التهديدات "الاسرائيلية"، والمخاطر الارهابية.

وحول إستحقاق الانتخابات النيابية في لبنان أشار عميد شؤون عبر الحدود الى أن القانون الحالي لا يعبّر عن طموحاتنا ونحن لم نصوت له، لأننا نريد لبنان دائرة واحدة خارج القيد الطائفي.

ولفت إلى أن الوضع في الشام يتجه نحو الأفضل، فعلى الرغم من الحرب الكونية على سورية وما أحدثته من دمار وقتل، ما زالت الدولة السورية قوية وتقوم بمسؤولياتها تجاه مواطنيها وما زال جيشها قوياً ويقوم بمهامه في مواجهة الارهاب".

وأكد أن "القاعدة" و"داعش" و"النصرة"، وسائر التنظيمات الارهابية ترتكب جرائم بشعة بحق السوريين، وعلى بعض الدول الغربية أن تتوقف عن دعم هذه التنظيمات الارهابية، لأن الارهاب يرتد على رعاته.

وفي الختام أجاب عميد شؤون عبر الحدود على أسئلة ممثلي وسائل الاعلام.


 

جميع الحقوق محفوظة © 2018جميع المقالات التي تنشر لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع