إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مفوضية بلجيكا المستقلة تحتفل بالأول من آذار

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-03-13

أقامت مفوضية بلجيكا احتفالا بمناسبة ذكرى مولد سعاده، حضره الى جانب أعضاء المفوضية جمع من المغتربين.

إفتتح الإحتفال بنشيد الحزب الرسمي، من ثم ألقت الرفيقة سهير العابد رعد كلمة ترحيب وتعريف أشارت فيها أنه في الاول من اذار عام 1904 ولد رجل غيّر بفكره وجه التاريخ، وبعدما أدرك أعداء الامة خطورة هذا الفكر عليهم تآمروا على مؤسسه واغتالوه، في جريمة يندى لها جبين الإنسانية.

وأضافت:"ها نحن بعد استشهاد سعاده بعشرات السنين مازلنا ثابتين ومؤمنين بهذه العقيدة التي تساوي الوجود، وما زلنا نُحيي ذكرى مولد أنطون سعاده ليس فقط بالكلمات، بل صراعا و قتالا واستشهاداً.

كلمة مفوضية بلجيكا القاها المفوض وجاء فيها:

نلتقي اليوم إحياء لذكرى ميلاد مؤسس الحزب السوري القومي الاجتماعي انطون سعاده، ففي الاول من اذار ولد باعث نهضتنا ومُنير دروب وعينا لحقيقتنا وهويتنا، ولمن سلك أمامنا طريق بناء الأمة السورية والإنسان السوري بناء متينا مؤيدا بصحة العقيدة".

اضاف: انطون سعاده سلك امامنا الطريق مثقفا دارساً باحثا عارفا وقارئا للتاريخ، سلك امامنا الطريق مصارعا متسلحا بالمعرفة، فـأسس حزبا لتكون المؤسسة الاداة الواضحة للنصر، وسلك أمامنا الطريق شهيدا مبتسماً واثقاً، من ان الاجيال التي خاطبها قبل ان تولد هي أجيال النصر الآتي".

"ميلاد سعاده هو أيضاً ميلاد قسم الزعامة، فقد حمّل هذا القائد العظيم نفسه أعظم الأوزار قبل أن يحمّلنا إياها، بعد انتمائنا الى المؤسسة الحزبية، التي تقوم على مبادرتنا واصرارنا وعزيمتنا التي لا تلين، ولا يجب ان تلين أمام بعض التفاصيل الصغيرة".

كما حيا أبطال نسور الزوبعة الذين يقدمون دماؤهم من أجل أن تحيا أمتنها بعز وكرامة، فهؤلاء حملوا ميلاد سعاده في دمائهم عقيدة و قتالا حتى الشهادة، ليؤكدوا ان الدماء التي تجري في عروقنا هي ليست ملكا لنا، بل وديعة الامة فينا متى طلبتها وجدتها.

وختم مشيراً الى أن أمتنا تجتاز اليوم مرحلة هامة من مراحل الصراع القومي في الشام، فبعد سبع سنوات من الحرب الكونية ها هي تخرج منتصرة بفضل الدماء والتضحيات والبطولات، التي كان حزبنا شريكاً أساسياً فيها، فالمعركة كانت مع العدو الإرهابي بالوكالة عن العدو الصهيوني، لكن المؤامرة على سوريا فشلت، بفضل إرادة الإنتصار والصمود".

بعد الكلمات جرى حوار عن الصراع الدائر في امتنا والدور الذي يلعبه الحزب في الدفاع عن الأمة. كم نظمت المفوضية نشاطاً للاشبال والزهرات.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018