إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الأحزاب والقوى الوطنية والقومية: الغطرسة الاميركية والجموح الارعن للرئيس ترامب نحو الحرب سيشعل العالم بأسره

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-04-11

عقدت الأحزاب والقوى الوطنية والقومية في البقاع الغربي اجتماعها الدوري في مكتب منفذية الحزب السوري القومي الاجتماعي في جب جنين، واصدر المجتمعون بيانا اكدوا فيه على ضرورة إيلاء الاستحقاق الانتخابي الأهمية القصوى، والإقبال على صناديق الاقتراع بكثافة وجهوزية عالية وآليات تنسيقية صلبة الترابط، تعكس وحدة الهدف والرؤيا السياسية التي تجمع عليها القوى المؤتلفة في دائرة راشيا - البقاع الغربي.

ورأى المجتمعون ان اية مقاربة للاستحقاق على مستوى الخطاب السياسي يجب ان تتواءم مع مفهوم الوحدة الإجتماعية المتجذرة في هذه المنطقة، والتي لم تعكر صفوها لوثة المذهبية والطائفية والانغلاق على عصبيات فئوية قاتلة لمعاني الوحدة والتلاقي.

وإعتبر المجتمعون ان الغطرسة الاميركية والجموح الارعن للرئيس ترامب والجنوح الاعمى لادارته نحو الحرب في المنطقة سيشعل العالم بأسره، ولن تكون الولايات المتحدة بمرافقها واقتصادها ومواطنيها بمنأى عنها، وما سياسة الاستحواذ لمجلس الامن وتطويعه وتطويبه لصالح المصالح الأميركية - الصهيونية الا بهدف الإمعان في إشعال الحروب وتدمير الإنسانية.

كما لفت المجتمعون الى ان المكر الاميركي الصهيوني الغربي ومعه جوقة الأعراب المتجسد بفبركات ومسرحيات الكيماوي، ورفض لجان التحقيق الاممية دليل ساطع على نوايا عدوانية تخفي الحنق والغيظ من حجم الهزيمة، التي طالت الارهاب المحتضن من اميركا وعصابتها لا سيما بعد تحرير الغوطة وتمظهر مشهدية النصر على مؤامرة تقسيم سوريا، التي رسمها الجيش السوري وقوى المقاومة بالدم والتضحيات.

كذلك أشار المجتمعون الى ان التهافت على الحرب غرضه قطع الطريق على محور المقاومة المنتصر والمتصدي لمخطط تصفية المسألة الفلسطينية.

وختم المجتمعون بالتأكيد على أن خيار مواجهة العدوان والقتال في ساحات الشرف دفاعا عن سوريا يشكل نقطة ارتكاز محور المقاومة، وسيكون خيارا واضحا لا لبس فيه لكل أبناء الأمة وسيدرك الاميركي حجم المنزلق الذي اندفع اليه مع اذنابه واتباعه من العرب والصهاينة والغربيين، المنساقين خلف جنون ترامب، ونعد شعبنا وأمتنا بالانتصار.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018