إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العدو الصهيوني يعزّز مواقعه العسكرية على إيقاع التصعيد الأميركي ضدّ سورية

سعيد معلاوي - البناء

نسخة للطباعة 2018-04-13

إقرأ ايضاً


جراء الأوضاع العسكرية والسياسية التي تخيّم على سورية ومحيطها في هذه المرحلة التي تتصاعد فيها وتيرة التصريحات الأميركية العدائية، وفي أعقاب التهديدات التي أطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضدّ سورية والموقف الروسي الحازم والمتصدّي لمثل هذه التهديدات وارتفاع منسوب القلق في مختلف البلدان المحيطة بسورية، بما فيها لبنان، رفع العدو الصهيوني خلال الـ 72 ساعة الأخيرة من درجة الاستعداد العسكري الى أقصاها على امتداد الجبهتين مع لبنان وسورية، فدفع بمئات الآليات والمدرّعات العسكرية إلى مرتفعات الجولان السورية المحتلة، وعزّز كلّ مواقعه العسكرية المقابلة للحدود مع لبنان وكثف الضباط الإسرائيليون حركتهم الميدانية قرب السياج التقني عند الحدود الدولية ما بين لبنان وفلسطين المحتلة بمواكبة جوية من الطيران الحربي والاستطلاعي والمروحي وبدون طيار على مدار الساعة. كما شوهدت عشرات الشاحنات المحمّلة بالذخائر تعبر الأطراف الجنوبية لمزارع شبعا المحتلة عبر طريق مستعمرة دان وعين قنية ومجدل شمس وبانياس في الجولان المحتلّ في طريقها إلى الخطوط الأمامية على الجبهة السورية وبعدها تتوجّه إلى داخل المزارع. كما لوحظ أنّ هناك منصات صواريخ داخل المواقع قبالة الأراضي اللبنانية وفي محيطها ودبابات مختلفة الأنواع ترابط بين هذه المواقع خلف سواتر ترابية ومخابئ مخصّصة لها.

والأهمّ في هذا المجال أنّ بعض الآليات الإسرائيلية كانت ترفع الشارات البرتقالية وهي تستعمل عادة لدى جيش العدو في زمن الحرب.

وعلمت «البناء» أنّ قوات يونيفيل في جنوب لبنان وقوات أندوف التابعة للأمم المتحدة في كلّ من مدينة القنيطرة السورية وجبل الشيخ وُضعت في حالة استعداد قصوى لمتابعة التطورات، إنْ كان على الأرض أو في الجو أو في البحر.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018