إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب يزفّ الرفيق أسامة الحلبي شهيداً

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-04-13

زفّ الحزب إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود خبر استشهاد الرفيق أسامة بديع الحلبي، والذي أصيب في وقت سابق في مدينة جرمانا نتيجة قصف المجموعات الإرهابية، التي كانت تحتلّ الغوطة الشرقية.

والشهيد البطل من مواليد جرمانا العام 1977. انتمى إلى الحزب ضمن نطاق منفذية ريف دمشق - مفوضية الشهيد الرفيق رائد أبو شاش في العام 2017.

شارك الشهيد ضمن تشكيلات "نسور الزوبعة" في القتال إلى جانب الجيش السوري في العديد من المعارك ضدّ المجموعات الارهابية لا سيما معارك بلدة حضر، ووادي عين ترما.

تميّز الرفيق الشهيد بشجاعته وإقدامه والتزامه، وكان نموذجاً للقومي الاجتماعي المندفع والمخلص في سبيل حزبه وعقيدته ودفاعاً عن شعبه وبلاده.

إنّ الحزب السوري القومي الاجتماعي إذ يحيّي شهيده البطل الرفيق أسامة الحلبي وكلّ شهداء الحزب والأمة، يجدّد التأكيد على مواصلة القتال إلى جانب الجيش السوري حتى القضاء على الإرهاب والتطرف وإفشال مشاريع التقسيم والتفتيت التي تستهدف سورية.

كما يؤكد الحزب، أنّ نهج القتال والصراع دفاعاً عن الأمة في وجه كلّ عدوّ خارجي طامع أو داخلي متآمر هو السبيل الوحيد لانتصار بلادنا ونهوضها.

وإذ يلفت الحزب إلى أهمية الانتصار الذي حققه الجيش السوري بتحرير الغوطة الشرقية من المجموعات الإرهابية فإنه يؤكد أنّ هذا الانتصار هو ثمرة تضحيات ودماء الشهداء، وانّ التهديدات التي تطلقها الولايات المتحدة وحلفاؤها بشنّ عدوان مباشر على سورية، لن تثنينا عن مواصلة الحرب على الإرهابيين وإلحاق الهزيمة بهم وإفشال مخططات رعاتهم.

وشدّد الحزب، على أنّ مشاريع الاستشهاديّين في سبيل قضية تساوي الوجود هي الرسالة الواضحة بأنّ هذه الأمة لن تتخلى عن ذرة تراب واحدة من فلسطين حتى اسكندرون، كما أنها تشكل رسالة لبعض العرب المتآمرين الذين باتوا يطبّعون علنا مع العدو، ويتآمرون مع واشنطن للغدر بسورية.

لشهدائنا الذين قاتلوا بيقين واستشهدوا بصمت، عهدٌ بالاستمرار في القتال حتى تحقيق النصر على الإرهاب والاحتلال.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018