إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مؤتمرات الخيبة المشهد الثالث والأخير

الياس عشي - البناء

نسخة للطباعة 2018-04-19

الارشيف

رغم الخيبة الكبرى التي أصيب بها العرب بعد هزيمة حزيران من عام 1967، لم تفارق السخرية الشارع العربي الذي راح يتساءل عن مصير المناطق التي خسروها، وهل يأتي يوم تُسترجع فيه تلك الأراضي؟

رُويَ، على سبيل المزاح، أنّ عبد الحكيم عامر إرتاع عندما أمر الرئيس عبد الناصر الوشّامَ أن يشمَ على ساعده أسماء المناطق التي احتلها العدو الإسرائيلي: سيناء، غزّة، شرم الشيخ، القدس، ومرتفعات الجولان، فسأله:

ـ لماذا تفعل هذا؟

ـ لئلّا أنساها.

وماذا تفعل إذا استرجعتها؟

فأجابه الرئيس عبد الناصر:

ـ أقطع يدي إذا استرجعناها!

ملاحظة: وما زال المشهد مستمرّاً.. مرّ نصف قرن وثقافة الهزيمة موشومة في الأعراب الذين هم «أشدّ كفراً ونفاقاً» كما جاء في القرآن الكريم.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018