إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

احتفالات لمنفذية منفذية صيدا- الزهراني

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-04-18

أحيت منفذية صيدا ـ الزهراني مولد باعث النهضة أنطون سعاده، واقامت سلسلة من الاحتفالات والأنشطة في مختلف الوحدات الحزبية.

وبالمناسبة أقامت مديرية مغدوشة التابعة لمنفذية صيدا- الزهراني احتفالا حضرته عميدة الاذاعة، المنفذ العام، رئيسة مؤسسة رعاية أسر الشهداء ، مديرة ثانوية عنقون، وجمع من القوميين والمواطنين.

افتتح الإحتفال بالنشيد الرسمي للحزب، ومن ثم القت الرفيقة جوزفين صليبا كلمة من وحي المناسبة، لفتت فيها الى أنه في الأول من آذار شع نور الحق ليضيء أرجاء سورية الطبيعية.

وألقت مديرة المديرية كلمة تطرقت فيها الى معاني المناسبة حيث أشارت الى أن هذه المناسبة تحمل الأمل بنهضة الأمة السورية العظيمة، وهذا ما أشار اليه سعاده عندما قال: "أمي وبلادي ابتداء حياتي وستلازمها إلى الانتهاء، وأضافت عطالله "نحن نبني أنفسنا حقاً ونبني أنفسنا زحفاً وقتالاً، في سبيل قضية أمة لا قضية أشخاص".

ثم ألقى ناظر الاذاعة في منفذية صيدا الزهراني كلمة لفت فيها الى أن "ميلاد سعاده هو يوم استشهاده لأنه جاء من أعماق الوجود ليصحح التاريخ، تاريخ الأمة التي أسهمت في صناعة التاريخ والحضارة الإنسانية جمعاء، وشدد على أن الفكر القومي الإجتماعي نهض بالإنسان والحياة القائمة على النظام الجديد، بعيد عن الفوضى والبلبلة".

واقامت مديرية صيدا احتفالاً حضره ناظر الاذاعة، مدير وأعضاء هيئة المديرية ، وجمع من القوميين الاجتماعيين.

إستهل الاحتفال بالنشيد الرسمي للحزب، تلاه كلمة تعريف ألقاها الرفيق أشرف السعدي حيث تحدث عن الأول من آذار بوصفه نقطة ارتكاز في إنطلاق مسيرة النهضة السورية القومية الاجتماعية التي أرساها وأسسها أنطون سعاده.

ثم كلمة ناظر الاذاعة الذي أكد على ارتباط ميلاد باعث النهضة بمفهوم النهوض من أجل الحياة العزيزة الكريمة، وليس العيش الذي لا يمت للإنسان والمجتمع بصلة، لأن الأحرار يحيون بكرامة وعنفوان.

وفي الختام تحدث مدير المديرية عن معاني مولد باعث النهضة الذي يشكل ولادة نهضة الأمة وخروجها من الفوضى والبلبلة الى النظام الجديد.

كما ألقت الزهرة رزان حسن اسماعيل قصيدة من وحي الأول من آذار.

وأقامت مديرية تفاحتا احتفالا بالمناسبة حضره المنفذ العام، مدير المديرية وأعضاء هيئة المديرية، وجمع من القوميين والمواطنين.

افتتح الاحتفال بالنشيد الرسمي ثم تحدث مدير المديرية عن أهمية الأول من آذار، واستعرض حياة الزعيم ونضالاته من أجل تحقيق المبادئ التي آمن بها وعمل لأجلها إيمانا منه بأن النهضة السورية القومية الاجتماعية كفيلة بخلق النظام والإنسان الجديد.

ثم تحدث المنفذ العام عن معاني آذار حيث فتناول نشأة سعاده ومسيرته، حيث شكل القدوة في النضال من أجل قضية تساوي الوجود وقدم حياته فداء لأمته وشعبه، كما شدد على أهمية الثبات على المبادىء القومية الإجتماعية لأنها تشكل الخلاص للأمة من أمراضها وعللها الطائفية والمذهبية.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2018