إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - مستوطنون ينصبون غرفا جاهزة في الأغوار الشمالية

نسخة للطباعة 2018-05-05

الارشيف

وفا- نصب مستوطنون غرفا جاهزة "كرفانات" في منطقة الفارسية، بالأغوار الشمالية.

وأفاد الناشط الحقوقي عارف دراغمة، لـ"وفا"، اليوم السبت، بأن مستوطنين نصبوا خلال الأيام الماضية غرفتين جاهزتين في الأراضي الرعوية بين مستوطنتي "روتم"، و"شدموت"، ما أثار تخوف المواطنين من وجود تجمع استيطاني جديد في المنطقة، كتلك التي أقيمت في السنوات الماضية بالطريقة نفسها.

جمعية استيطانية تسلم مواطنا مقدسيا قرارا بإخلاء منزله

سلّمت جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية، مساء اليوم السبت، المواطن جواد أبو سنينة القاطن في الحارة الوسطى ببلدة سلوان، أمرا استصدرته من سلطات الاحتلال يقضي بإخلاء منزله بحجة ملكيتها للعقار.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة-سلوان، في بيان له، أن مجموعة من مستوطني جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية اقتحمت منزل المواطن أبو سنينة وسلمت عائلته قرار الإخلاء وأمهلتهم حتى الخامس والعشرين من شهر حزيران/يونيو المقبل لتنفيذه، إضافة إلى دفع 19 ألف شيقل "بدل إيجار المنزل لثلاث سنوات".

وأضاف المركز أن منزل المواطن أبو سنينة يقع ضمن بناية سكنية مؤلفة من 5 طوابق جرى تسريبها لجمعية "عطيرت كوهنيم" في شهر آب/ أغسطس عام 2015، وحينها تم السيطرة على كافة العقار باستثناء شقة سكنية بعد رفض المستأجر جواد أبو سنينة الخروج منها، حيث كان قد جدد عقد الإيجار لمدة عام قبل الاستيلاء على البناية.

وأوضح رئيس لجنة أهالي حي الحارة الوسطى زهير الرجبي للمركز أن جمعية "عطيرت كوهنيم" تحاول منذ عام 2015 إخلاء المواطن أبو سنينة والسيطرة على منزله، وحاولت معه بأساليب الترهيب والترغيب، إلا أنه صمد وما تزال القضية في أروقة المحاكم.

وأضاف أن عائلة جواد أبو سنينة المؤلفة من 11 فردا تعيش في المنزل باستثناء جواد، حيث اعتقل مؤخرا بحجة "التواجد غير القانوني في القدس" وحكم عليه بالسجن لمدة 3 أشهر ومنع دخول القدس لمدة عام ونصف، ويعيش منذ الإفراج عنه في مدينة الخليل.

وأوضح الرجبي أن التضييق على المواطن أبو سنينة بدأ منذ عام 2015، بتوقيف تصريح "إقامته في القدس"، واعتقاله بين الحين والآخر، واقتحام منزله وتفتيشه، إضافة للمحاولات المتواصلة بإغرائه بالمال وتوفير المسكن في المدينة وهوية "إسرائيلية" من أجل ترك منزله.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018