إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لبنان - المؤتمر الشعبي: نتائج الانتخابات لا تعكس الأحجام الشعبية بسبب العصبيات وسلاحي المال والسلطة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-05-09

وطنية - رأى المؤتمر الشعبي اللبناني "أن نتائج الإنتخابات النيابية لا تعكس الأحجام الشعبية بسبب الاستخدام الهائل للعصبيات وسلاحي المال والسلطة"، ودعا "النواب الوطنيين لتشكيل كتلة برلمانية مسلحة ببرنامج إصلاحي يطبق الطائف".

واوضح في بيان "إن التقويم الأولي لنتائج الانتخابات النيابية يظهر أنها لا تعبر فعليا عن الأحجام الشعبية لمختلف القوى السياسية، فقانون الانتخابات كان طائفيا مذهبيا طبقيا مع انعدام المساواة بين المرشحين إعلاميا وماديا وسلطويا".

اضاف :"لقد جرت الانتخابات في ظل أقصى استخدام للعصبيات الفئوية وتوظيف فاضح للسلطة وللمال السياسي المحلي والخارجي بشكل واسع، ومع ذلك فإن القوى الوطنية المتحررة خاضت الانتخابات وحققت نتائج إيجابية مميزة".

وتوجه البيان "لكل القوى الداخلية والخارجية التي تشكك بالنواب الاحرار، نقول لهم: لا مجال لحكم حزب واحد في لبنان من أي جهة كانت، ولا مجال لسيطرة طائفة او مذهب على بقية الاطراف، فالدستور يحقق التوازن الوطني، والمواطنة المتساوية هي في صلب الدستور، ولبنان قائم على التنوع والتعددية الديمقراطية".

كما توجه الى اهالي بيروت:"إن بيروت بطبيعتها وخصائصها ودورها مكونة من اهالي وسكان، وهي العاصمة والموقع المتقدم المحافظ على وحدة لبنان وعروبته واستقلاله، وهي ساحة تحرر وطني منذ أيام الانتداب الى يومنا هذا، إنها لبنانية عربية أصيلة، وهويتها العربية متجذرة فيها عبر التاريخ والحاضر والى ما شاء الله".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018