إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب يدين العقوبات الأميركية على حزب الله

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-05-18

اعتبر عميد الإعلام، أن العقوبات الأميركية على حزب الله وأمينه العام وعدد من الشخصيات تعبر بوضوح عن الصلافة العدوانية التي تمارسها الولايات المتحدة الأميركية ضد قوى المقاومة.

وقال عميد الاعلام في تصريح: إن هذه الحزمة الأميركية الجديدة من العقوبات على حزب الله، لا طائل منها ولا معنى، سوى أن الدولة الأميركية العظمى برئاسة دونالد ترامب، تضع كل أوراقها في سلة العدو الصهيوني، وقد بدا واضحاً أن العقوبات الأميركية جاءت متزامنة مع نقل السفارة الأميركية الى القدس المحتلة، للتعمية على ردود الفعل الغاضبة ضد اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، وللتعمية أيضاً على المجازر التي ارتكبتها قوات الاحتلال "الاسرائيلي" بحق الفلسطينيين.

أضاف: إن العقوبات الأميركية هذه، ليست الأولى، لكنها في هذا التوقيت، وفرض دويلات خليجية عقوبات متزامنة على حزب الله، كل ذلك يرمي إلى التشويش على الانجازات التي حققتها قوى المقاومة في اكثر من ميدان واستحقاق، ولذلك فإن الموقف الرسمي اللبناني يجب أن يكون حاسماً في رفض للعقوبات الأميركية بوصفها أداة ترهيب سياسي، وايضاً رفض العقوبات الخليجية بوصفها زجاً للنفس في شؤون لبنان الداخلية.

إننا ومن موقع الالتزام بالمقاومة نهجاً وخياراً، نؤكد بأن أميركا وحلفاؤها والعدو الصهيوني ضمناً، لن يستطيعوا تطويع المقاومة، ولا التأثير على ما افرزته الانتخابات في لبنان، فشرعية المقاومة ستترسخ من خلال المشاركة الفاعلىة في الحكومة المقبلة وبعيدا عن أي إملاءات وتهديدات خارجية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018