إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ايران - أميركا تحاول تزييف الأسباب الحقيقية وراء استمرار الحرب في أفغانستان

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-05-21

ارنا - قال المتحدث بأسم الخارجية الإيرانية، ان القادة الأمريكيين يحاولون تضليل الرأي العام في أفغانستان عن الأسباب الحقيقية وراء استمرار الحرب باتهام الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدعم حركة طالبان.

وأفاد الموقع الأعلامي لوزارة الخارجية اليوم الاثنين، ان بهرام قاسمي صرح: في أعقاب هجمات طالبان الأسبوع الماضي علي ولاية فراه في أفغانستان، المؤسف ان البعض في افغانستان، اتهم الجيران بدعم طالبان.

وأشار إلي أن القادة الأمريكيين و بعد سنوات من الوجود العسكري المكثف في أفغانستان وسفك دماء الآلاف من الأبرياء في افغانستان، وبعد ان أخفقوا في تحقيق واحلال الأمن في هذا البلد، يحاولون ومن خلال اتهام الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدعم طالبان، صرف الرأي العام الأفغاني عن الأسباب الحقيقية للحرب الدائرة في ذلك البلد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن هجوم طالبان علي المدن الأفغانية واستعادتها من قبل القوات الحكومية ليس قضية جديدة، ولا علاقة لها بالعلاقات الجيدة بين البلدين المتجاورين.

وشدد علي أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقفت منذ ما يقرب من أربعة عقود إلي جانب حكومة وشعب أفغانستان، للدفاع عن سيادتهما واستقلالهما، والتصريحات التي تطلق لإرضاء الأجانب والغزاة لا تتناسب مع هذه العلاقات الودية.

وقال قاسمي إن المحادثات بين الحكومتين مستمرة لحل القضايا المتعلقة بالمياه بالطرق الدبلوماسية، مضيفا أن ربط هذه القضية بالقضايا الداخلية لأفغانستان ليس له أساس منطقي وصحيح وعقلاني.

وأدان المتحدث باسم الخارجية، استخدام العنف في أفغانستان وأضاف: بالإضافة إلي دعم عملية السلام التي تقودها الحكومة الأفغانية، فإننا ندعو أطراف النزاع الي حل المشاكل من خلال التفاوض.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018