إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

نواب برلمانيون: احباط لنتائج الحديث مع زوكربيرغ

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-05-23

آكي - عبر نواب البرلمان الأوروبي عن شعورهم بالإحباط تجاه الأجوبة التي قدمها مؤسس موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مارك زوكربيرغ، خلال لقائه مع رؤساء المجموعات البرلمانية مساء أمس.

وكان رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني، قد دعا زوكربيرغ، للحديث أمام ممثلي الشعوب الأوروبية بشأن فضيحة تسرب البيانات الشخصية للملايين من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكانت قضية حصول شركة كامبريدج اناليتيكا، للاستشارات على بيانات شخصية متعلقة بملايين مستخدمي موقع فيسبوك حول العالم قد اثارت ضجة كبيرة واتخذت أبعاداً سياسية واقتصادية واسعة النطاق.

ووصف بعض النواب، في تصريحات متتالية أدلوا بها بعد اللقاء، بـ”المبهمة” تفسيرات زوكربيرغ لما حدث، مؤكدين على تصميمهم مواصلة التحقيق والتحري من أجل حماية بيانات المواطنين الأوروبيين.

وفي هذا الإطار، اعتبر الرئيس المشارك لمجموعة الخضر فيليب لامبرت (بلجيكا)، أن مؤسس فيسبوك قد فشل في التعامل مع مخاوف البرلمانيين الأوروبيين، فـ”الاعتذارات البسيطة لا تكفي”، حسب كلامه.

وطالب لامبرت، إدارة موقع فيسبوك باتخاذ تدابير عملية لجعل الإعلانات على الموقع أكثر شفافية، ومنع سوء استخدام المعطيات الشخصية للمشتركين، كما نبه إلى ضرورة العمل على انهاء حالة الاحتكارات الرقمية.

أما الرئيس المشاركين لمجموعة المحافظين سيد كمال (بريطانيا)، فقد أوضح أن مجموعته كانت تنوي من وراء الاستماع لزوكربيرغ، إلى اعطائه فرصة جديدة من أجل للرد على مخاوف مستخدمي فيسبوك، مؤكداً أن النتيجة جاءت مخيبة للآمال.

وترى مجموعة المحافظين أن نواب الشعوب الأوروبية لا يزالون يجهلون الكثير مما حدث وغير متأكدين بأي أيدي وقعت بياناتهم، وذكر كمال أنه “من هنا لا نستطيع سن تشريعات، لأن الأمر سيكون بمثابة محاولة معالجة مرض ما دون أن معرفة ما هو هذا المرض بالضبط”، على حد قوله.

واستغرب كمال كلام مؤسس فيسبوك حول حاجة إدارة الموقع لجمع المعطيات الشخصية للمشتركين وغيرهم لأسباب أمنية، مبينا أن “من يحتاج بعد ذلك للأنتربول إذا كان لدينا زوكربيرغ”، وفق تعليقاته التي جاءت بنبرة ساخرة.

وكان رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني، قد أكد أنه أوضح لمؤسس فيسبوك أن سوء استخدام معطيات المشتركين أمر غير مقبول.

وعلى الرغم من أن زوكربيرغ قد عبر عن أسفه لما حدث وأقر بأخطاء إدارة الموقع، إلا أن التفسيرات المقدمة حول التدابير التي تم اتخاذها لمزيد من الحماية لم تنجح في اقناع النواب الأوروبيين.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018