إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب: تحرير الحجر الأسود ومخيم اليرموك وضع نهاية للارهاب الذي كان يهدد دمشق وريفها

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-05-22

أشار عميد الإعلام إلى أن عملية تحرير منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك من تنظيم "داعش" الارهابي وضع نهاية للارهاب الذي كان يهدد مدينة دمشق وريفها، وبانتهاء هذا التهديد، تكون القوى الغربية والاقليمية والعربية التي رعت الارهاب ومولته، قد تلقت صفعة قوية وهزيمة مدوية وفشلت في تحقيق أهداف مخططاتها العدوانية التي تستهدف سورية.

واعتبر أن الحرب الارهابية الكونية على سورية، إنما استهدفت سورية دوراً وموقعاً وموقفاً، ولكن صمود سورية والانتصارات المتتالية التي يحققها جيشها، هذا الصمود، وهذه الانتصارات كلها تؤكد بأن دور سورية باق، وموقعها مصان، وموقفها ثابت، في حين أن الذين اشتركوا في الحرب الارهابية ضد سورية، فشلوا في رهاناتهم وأخطأوا في حساباتهم.

وقال عميد الاعلام في تصريح: يستحق الجيش السوري البطل كل التقدير على الانجاز النوعي الذي حقّقه بتحرير منطقتي مخيم اليرموك والحجر الأسود، فهو تمكن خلال فترة وجيزة من انجاز المهمة وطرد الارهاب من هاتين المنطقتين.

وحيّا شهداء الجيش السوري وأبطاله، كما حيّا مشاركة القوميين الاجتماعيين الفاعلة، وقال: بالأمس وقبل ساعات من اعلان تحرير منطقة الحجر الأسود ارتقى الرفيق البطل أشرف سكيكر شهيداً، وهو من تشكيلات نسور الزوبعة، فتحية له ولكل شهداء الحزب والأمة.

ولفت إلى أن ما لم يؤخذ من سورية بواسطة الارهاب والقتل والتدمير، لن يؤخذ منها بالسياسة، فسورية التي صمدت بوجه الحرب الكونية وواجهت الارهاب ورعاته، قادرة على مواجهة الضغوط، وهي على مواقفها بما خصّ الحل السياسي على أساس التسليم بالدولة ومؤسساتها وبوحدة سورية وسيادتها.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018