إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - شهيدة و100 إصابة في جمعة العودة العاشرة بغزة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-06-01

وكالات - استشهدت مواطنة وأصيب العشرات بالرصاص الحي وقنابل الغاز، يوم الجمعة، في اعتداءات العدو، على المشاركين في جمعة "من غزة إلى حيفا وحدة دم ومصير مشترك" ضمن مسيرة العودة الكبرى.

وأفادت وزارة الصحة باستشهاد الشابة رزان أشرف النجار (21 عاما) شرق خان يونس برصاص الجيش الصهيوني ، وإصابة 100 مواطن بينهم 40 بالرصاص الحي شرق القطاع.

وذكرت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أطلقت النار صوب المتظاهرين الذين توافدوا إلى مخيم العودة شرق مدينة غزة، ما أدى لإصابة 3 شبان بجراح مختلفة.

وفي خانيونس، أصيب مسن بقنبلة غاز في رأسه، نقل على إثرها للمشفى، وبعدها بقليل سجلت إصابة ثانية بقنبلة غاز في الصدر لمواطن في ذات المكان.

كما استطاع المتظاهرون شرق مدينة غزة سحب أجزاء من السياج الفاصل، وسحب بعض من المعدات والمجسات الإلكترونية التابعة للاحتلال الصهيوني.

وبدأ المتظاهرون بإشعال الإطارات المطاطية "الكوشوك" في مناطق مخيمات العودة، في محاولة لحجب الرؤية عن قناصة الاحتلال، فيما يواصل الشبان ارسال الطائرات الحارقة صوب الأراضي المحتلة، والتي تتسبب بالحرائق في الأحراش.

وجمعة "من غزة إلى حيفا وحدة دم ومصير مشترك" هي الأولى، بعد جولة الـ24 ساعة "الوفاء للشهداء" والتي حدثت يوم الثلاثاء الماضي، والتي سجلت فيها المقاومة الفلسطينية إنجازا كبيرا، بإرغام الاحتلال لاستجداء تهدئة مع المقاومة التي أمطرت مستوطنات الاحتلال بـ180 قذيفة.

وتأتي المشاركة الواسعة التي بدأت مع ساعات عصر اليوم؛ تلبية لدعوة الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الكبرى، في حين ستشهد مدينة حيفا في الداخل الفلسطيني المحتل بالتزامن مظاهرة تلاحم وغضب؛ تضامنًا مع غزة بدعوة من الحراك الشبابي "اغضب مع غزة".

وانطلقت مسيرة العودة الكبرى يوم 30 مارس/ آذار الماضي، في التظاهر على طول حدود قطاع غزة الشرقية؛ لتحقيق مطالب أبرزها حق العودة وفق قرار 194، وكسر الحصار المفروض على القطاع، وبلغ عدد الشهداء حتى اليوم 127، و13 ألف جريح منهم 300 في حال الخطر، فيما كان يوم 14 مايو الماضي "مليونية العودة وكسر الحصار" يوما مهيبا حيث تظاهر مئات الآلاف على طول الحدود، وارتكبت قوات الاحتلال ضد المشاركين مجزرة أسفرت عن 65 شهيدا وقرابة 3 آلاف جريح.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018