إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

حزب مناهض للهجرة يفوز في انتخابات سلوفينيا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-06-04

رويترز - أشارت النتائج المبدئية للانتخابات البرلمانية التي جرت في سلوفينيا يوم الأحد إلى فوز الحزب الديمقراطي السلوفيني المناهض للهجرة وحصوله على 25 في المئة من الأصوات.

لكن الحزب الذي يمثل يمين الوسط بزعامة رئيس الوزراء السابق يانيز يانزا قد يواجه صعوبة في تشكيل حكومة لأن موقفه المتشدد بشأن الهجرة حد من شركائه المحتملين في أي حكومة ائتلافية.

وأقر يانزا بصعوبة أي مفاوضات ستجرى بعد الانتخابات. وقال للصحفيين بعد الإدلاء بصوته“ سيتعين علينا على الأرجح الانتظار لبعض الوقت (بعد الانتخابات)... قبل أن يمكن البدء في محادثات جادة بشأن تشكيل الحكومة“.

وتحول الناخبون في عدد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بشرق أوروبا ولاسيما المجر وبولندا إلى الأحزاب التي تعارض الخطط التي ستقبل بموجبها الدول طالبي اللجوء ضمن نظام للحصص.

ويعارض الحزب الديمقراطي السلوفيني بشدة نظام الحصص ويقول إن معظم الأموال التي استخدمت لدعمه كان يجب تحويلها لقوات الأمن. ويدعم رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان الحزب الديمقراطي السلوفيني.

وقال يانزا بعد ظهور النتائج الأولية ”حزبنا يضع سلوفينيا والسلوفينيين في المقدمة“. وأضاف أن حزبه مستعد لإجراء محادثات مع كل الأحزاب الأخرى في البرلمان لتشكيل ائتلاف. وقال ”إننا مستعدون للتعاون وسلوفينيا تواجه أوقاتا تحتاج للتعاون“.وتولى يانزا رئاسة الوزراء من 2004 حتى 2008 ومن 2012 إلى 2013 وقال إنه سيخفض الضرائب ويعجل بالخصخصة.

وقضى يانزا ستة أشهر في السجن بعد إدانته في اتهامات بتلقي رشاوى فيما يتعلق بصفقة سلاح في 2006 لكن أُفرج عنه بعد أن أمرت المحكمة الدستورية بإعادة محاكمته وهو ما لم يحدث بسبب انقضاء عشر سنوات على القضية. ونفى يانزا ارتكاب أي مخالفة.

وبعد فرز 99 في المئة من الأصوات احتل الحزب الديمقراطي السلوفيني الصدارة بحصوله على 25 مقعدا في البرلمان المؤلف من 90 عضوا. وجاء حزب قائمة ماريان ساريك الذي ينتمي ليسار الوسط في المركز الثاني بحصوله على 13 مقعدا و12.6 في المئة من الأصوات.

وقال ساريك زعيم حزب قائمة ماريان ساريك للصحفيين بعد إعلان النتائج الأولية إنه يتوقع أن يحصل على فرصة لتشكيل حكومة لأن معظم الأحزاب قالت قبل الانتخابات إنه من غير المرجح انضمامها لحكومة يرأسها الحزب الديمقراطي السلوفيني.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018