إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

بعد كوبا موظفون أمريكيون يصابون بنفس المرض الغامض في الصين

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-06-07

DW - بعد المرض الذي أصاب موظفين أمريكيين في كوبا، نفس الأعراض تظهر لدى زملاء لهم في الصين ما استدعى إعادتهم إلى بلادهم، وفق تأكيدات الخارجية الأمريكية. والصين تقول إنها لم تعثر على أي مؤشرات سببية تفسر الأعراض المذكورة.

أعلنت لو كانغ المتحدث عن وزارة الخارجية الصينية صباح اليوم الخميس (السابع من يونيو/ حيران) في العاصمة بيكين أن الصين قامت بـ"فحص أولي شامل ودقيق" عن الحالات المرضية التي تمّ تسجيلها بين موظفين أمريكيين عاملين في الصين. وتابع المتحدث أن بلاده أرسلت النتائج الأولية لهذا الفحص إلى الولايات المتحدة، موضحا أنه "لم يتم العثور على مؤشرات أو مسببات للأعراض التي تمّ توصيفها من قبل الولايات المتحدة".

ويأتي هذا عقب ساعات عن إعلان الخارجية الأمريكية إعادة مجموعة من الدبلوماسيين من قوانغتشو الصينية إلى الولايات المتحدة بسبب مخاوف من تعرضهم لمرض غامض يشبه في أعراضه لما يعاني منه زملاءهم في كوبا من إصابة في المخ وآلام.

وأضافت المتحدثة عن الخارجية هيذر ناورت في بيان أنه بعد تأكيد أن موظفا حكوميا "عانى من مشكلة طبية" في المدينة الواقعة بجنوب الصين أرسلت الوزارة فريقا لفحص الموظفين وأفراد أسرهم بقنصليتها هناك. وتابعت أن "نتيجة لعملية الفحص حتى الآن أرسلت الوزارة عددا من الأفراد من أجل إجراء تقييم شامل للأعراض التي ظهرت عليهم في الولايات المتحدة".

وقالت المتحدثة "سيواصل الخبراء الطبيون إجراء عمليات تقييم شاملة لتحديد سبب الأعراض التي تم الإبلاغ عنها وما إذا كان ما سيتوصلون إليه متسق مع تلك (الأعراض) التي لوحظت على الموظفين

الحكوميين المتأثرين أم غير متصلة بها بتاتا".

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز يوم الأربعاء أن وزارة الخارجية أجلت أمريكيين اثنين على الأقل مرَضا بعد أن سمعا ضوضاء غريبة في الصين. وقالت وزارة الخارجية إن في العام الماضي ظهرت الأعراض على 24 أمريكيا من الموظفين الحكوميين وأفراد أسرهم في كوبا وكانت مماثلة لتلك المتصلة بارتجاج المخ وإصابات الدماغ الخفيفة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018