إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - الخارجية العراقية تصدر بيانا بشأن استهداف الحشد الشعبي في البوكمال

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-06-19

وكالات - اصدرت وزارة الخارجية العراقية، الثلاثاء، بيانا بشأن استهداف الحشد الشعبي في منطقة البو كمال، فيما اشارت الي ان اي استهداف للقوات المتواجدة علي الارض هو دعم لـ'داعش'.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد محجوب في بيان، ان 'وزارة الخارجية تعبر عن رفضها واستنكارها للعمليات الجوية التي تستهدف القوات المتواجدة في مناطق محاربة داعش سواء كانت في العراق او سوريا او اي مكان اخر بساحة مواجهة هذا العدو الذي يهدد الانسانية'.

واضاف انه 'فِي الوقت الذي تؤكد فيه الوزارة دعوتها لجميع دول العالم للتضامن والتكاتف في مواجهة هذه الجماعات المتطرفة، فإنها تري ضرورة التنسيق الدائم والدقيق بين التحالف الدولي والقوات التي تواجه هذه التنظيمات الإرهابية ومساعدتها وتقديم الدعم والإسناد لها'، معتبرا ان 'اي استهداف لهولاء المقاتلين بشتي مسمياتهم ومواقع قتالهم هو دعم لداعش ومساعدة له علي التمدد ومحاولة تنظيم صفوفه مِن جديد'.

وتابع ان 'داعش تعرض للهزيمة الكبري علي أيدي القوات العراقية البطلة التي خاضت المواجهة الاشرس نيابة عن العالم بشتي صنوفها وتشكيلاتها من جيش وشرطة وحشد شعبي وبيشمركة وقوات مكافحة الاٍرهاب بأسناد ودعم التحالف الدولي والدول الصديقة والشقيقة وكل القوي الخيرة والشجاعة التي واجهت هذا التنظيم في كل العالم وأعانت الانسانية في تضييق الخناق عليه'.

وكانت هيئة الحشد الشعبي اعلنت، امس الاثنين، عن تعرض مقر تابع لها يقع علي الشريط الحدودي مع سوريا لقصف أميركي، معتبرةً القصف محاولة لتمكين 'العدو' من السيطرة علي الحدود، وطالبت الجانب الأميركي بإصدار توضيح بخصوص ذلك، كما أشارت إلي أنه تم تشكيل لجنة فور وقوع الحادثة.

فيما اعلنت قيادة العمليات المشتركة، أن القوات العراقية علي الحدود العراقية السورية لم تتعرض إلي ضربات جوية، موضحة أن هذه القوات التي تعرضت الي القصف هي داخل الأراضي السورية جنوب البو كمال.

ونفي مسؤول أمريكي، امس الاثنين، تنفيذ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة غارة بالقرب من مدينة البوكمال السورية بمحافظة دير الزور، مبينا ان الغارة كانت "إسرائيلية".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018