إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

اليمن - عشرات القتلي والجرحي من قوي العدوان وتدمير20 آلية واغتنام 10 بالساحل الغربي لليمن

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-06-20

وكالات - أكد مصدر عسكري يمني سقوط عشرات القتلي والجرحي من قوات الغزو والاحتلال في الساحل الغربي لليمن الثلاثاء وتدمير ٢٠ آلية عسكرية ومدرعة بمن عليها من الجنود والعتاد الحربي.

وأشار المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلي أن مقاتلو الجيش واللجان الشعبية اغتنموا عشر مدرعات بعد فرار طواقمها تاركين أسلحتهم.

وأوضح المصدر أن الجيش واللجان الشعبية نفذوا عملية قطع خطوط الإمداد علي العدوفي محاور إضافية في النخيلة والمجيليس علي الساحل الغربي.

ونفذ الجيش واللجان الشعبية عملية نوعية في الدريهمي أسفرت عن عشرات القتلي والجرحي وتدمير عدد من الآليات العسكرية بطواقمها وفرار من تبقي من القوة المستهدفة وعجزت قوي العدوان عن القيام بأي عملية إخلاء للجرحي وجثث القتلي من المرتزقة.

وأشار المصدر إلي أن طيران العدوان شن منذ اول أمس غارات مكثفة علي مطار الحديدة ما أدي إلي تدمير بنية المطار ومدرجه وصالاته ومرافقه بشكل كامل ما يكشف الهزائم التي تتكبدها قوي الغزو.

ولفت المصدر إلي أن العمليات الهجومية المتكررة التي يشنها العدو بعد أن حشد كل قواه من المرتزقة تحت غطاء جوي وبحري في محاولة لاستهداف عمق المطار من جنوبه وغربه ليحوله إلي عملية رمزية تهدف إلي تعويض فشله في احتلال محافظة الحديدة والسيطرة علي الساحل الغربي.

وأكد المصدر أن كتائب العدو التي انسحبت تحت ضربات الجيش واللجان الشعبية في الخط الساحلي تم استهدافها بغارات من طيران العدوان دمرت سبع آليات ومقتل وإصابة العشرات من القوي المنسحبة لإجبارها علي الاستمرار في المواجهة وتحديد خياراتها علي الأرض بين التقدم أو القتل.

وبين المصدر أن قوي الغزو والاحتلال تقوم بإجلاء الجرحي والقتلي من المرتزقة الأجانب وبعض الجنسيات فقط بطائرات مروحية كما حصل صباح الثلاثاء جنوب ساحل الحديدة بعد استهداف الجيش واللجان الشعبية لكتائب من الغزاة والمحتلين وقتل وجرح العشرات منهم وتدمير عتاد حربي متنوع.

ولفت المصدر إلي أن الاستراتيجية العسكرية والقتالية للجيش واللجان الشعبية تتطور وفقا للموقف العسكري وحيثياته وبحسب تصعيد العدو واستمراره في غيه وعبثه .. مؤكدا أن الجيش واللجان الشعبية قد اعدوا العدة لمثل هذه المعركة وفق مختلف السيناريوهات المتوقعة والمفترضة ووفق المعلومات الاستخباراتية وخطط العدو وتحالفه الباغي.

وأشاد المصدر بالبطولات غير المسبوقة التي يجترحها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات وفي جبهة الساحل الغربي والتي أصبحت مضرب الأمثال في مواجهة أسلحة أقوي دول العالم والغطاء الجوي والبحري وتحقيق انتصارات تعجز عن تحقيقها جيوش مكتملة العدة والعتاد.

كما أكد المصدر أن تسلح المقاتل اليمني بالإيمان وعادلة قضيته ودفاعة عن أرضه ووطنه وعرضه جعل ابسط الأسلحة تصبح أكثر فتكا وتأثيرا.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018