إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الاتحاد الأوروبي يأسف لانسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الانسان

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-06-20

آكي - عبر الاتحاد الأوروبي عن أسفه لقرار الولايات المتحدة الأمريكية الانسحاب من مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة.

جاء هذا الموقف في بيان صدر باسم المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني.

ويرى الاتحاد بأن الولايات المتحدة الأمريكية كانت دائماً في مقدمة الدول التي تدافع عن حقوق الانسان وشريكاً هاماً له في هذا المجال، وحسب كلام مايا كوسيانتيش “يُخشى أن يؤثر قرار اليوم على دور واشنطن كمدافع هام عن حقوق الانسان والديمقراطية في العالم”.

وسيستمر الاتحاد، كما جاء في البيان، بالعمل على حماية حقوق الانسان في العالم، مرحباً باستمرار أي شكل من أشكال التعاون المستقبلي مع الولايات المتحدة بهذا المجال.

وأوضحت المتحدثة بأن تعزيز وحماية حقوق الانسان يشكلان جوهر السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي ودعامة أساسية من دعائم منظومة الأمم المتحدة، مؤكدة “سيبقى الاتحاد ملتزماً بثبات وموثوقية مجلس حقوق الانسان بوصفه الهيئة الرئيسية الأممية لدعم الحريات الأساسية في العالم”، على حد تعبيرها.

وانتهز الاتحاد هذه المناسبة ليجدد دعمه لعمل مجلس حقوق الانسان والتزامه بالتعاون مع جميع البلدان ومنظمات المجتمع المدني من أجل حماية المجلس وانجازاته.

واعتبرت المتحدثة بأن قيم الاتحاد الأوروبي ومبادئه متناسقة تماماً ومرتبطة بالإعلان العالمي لحقوق الانسان.

وكان مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة قد تعرض لانتقادات شديدة بسبب قبول دول مشكوك بسجلها في مجال حقوق الانسان والحريات ضمن أعضائه الـ47.

وبررت واشنطن قرارها بالانسحاب بما سمته “الانحياز المزمن” للمجلس ضد إسرائيل.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018