إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - 132 شهيداً و14 ألف مصاب منذ انطلاق مسيرات العودة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-06-24

وكالات - نشرت وزارة الصحة الفلسطينية إحصائية تفصيلية رسمية لاعتداءات قوات الاحتلال الصهيوني على المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.

وذكرت الصحة في بيان لها، أن إجمالي أعداد الشهداء 132 شهيدًا وذلك بعد ارتقاء الشاب أسامة خليل أبو خاطر (29 عاماً) متأثراً بجراحه الذين أصيب بها في البطن برصاص العدو شرق خان يونس في جمعة الوفاء للجرحى أول أمس، من بينهم 15 طفلًا دون سن الثمانية عشر عامًا، وسيدة واحدة.

كما بلغ إجمالي الإصابات بجراح مختلفة والاختناق بالغاز 14811 إصابة، منهم 6836 مصابًا تم علاجهم ميدانيًا في النقاط الطبية و7975 تم علاجهم في المستشفيات، وكان من بين المصابين 2525 طفلًا و1158 سيدة، بحسب البيان.

وأوضحت أن درجة الخطورة تفاوتت في مجمل الإصابات، إذ صُنّفت 366 بجراح خطيرة، و3746 بجراح متوسطة، و10699 بجراح طفيفة.

وبيّنت الصحة أن تفصيل الإصابات التي وصلت إلى مستشفياتها تضمّن 3947 مصابًا رصاص الحي، 427 مصابًا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، 1466 مصابًا باختناق شديد بالغاز، 2135 مصابًا بإصابات أخرى.

وأوضحت أن هناك 560 إصابة بالرأس والرقبة، و330 إصابة بالصدر والظهر، و361 إصابة بالبطن والحوض، و1324 إصابة بالأطراف العلوية، و5400 إصابة بالأطراف السفلية، في حين بلغت عدد حالات البتر 54 حالة، منها 47 حالة بتر في الأطراف السفلية و7 في الأطراف العلوية.

وذكرت الصحة أن جنود الاحتلال الصهيوني استهدفوا الطواقم الطبية والصحفيين بشكل مباشر ومتعمّد، ما أسفر عن استشهاد مسعف ومسعفة وصحفيين اثنين، وإصابة 229 مسعفًا و170 صحفيًا بالرصاص الحي واختناق بالغاز ، إضافة لتضرر 39 سيارة إسعاف بشكل جزئي.

وتشهد المناطق الشرقية لمحافظات قطاع غزة تظاهرات شعبية سلمية حاشدة منذ 30 مارس/آذار الماضي؛ للمطالبة بحق العودة وكسر الحصار الصهيوني المفروض على غزة، لكن جنود الاحتلال ارتكبوا جرائم بحق المتظاهرين السلميين بعدما أطلقوا عليهم الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع ما أسفر عن وقوع شهداء وجرحى.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018