إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

عمدة التربية والشباب أطلقت مخيماتها في لبنان والشام

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-06-28

أطلقت عمدة التربية والشباب مخيماتها في لبنان والشام والتي سيشارك فيها آلاف الطلبة والأشبال.

وفي هذا السياق أقامت العمدة مخيماً لاعداد الهئيات في كفرمشكي حيث سيتولى المشاركون فيه ادارة ومسؤوليات المخيمات التي ستقام هذا الصيف.

وأكد عميد التربية والشباب على أن "الحزب يقيم مخيماته الصيفية هذا العام تحت عنوان "زمن الانتصارات" تأكيداً على أهمية الإنجازات التي تحققت في الشام والعراق ولبنان ضد قوى الإرهاب الظلامية ورعاتهم، لافتاً إلى أنّ المعركة مستمرة حتى القضاء على الإرهاب الذي عاث في بلادنا خرابا وتدميراً وقتلاً وفساداً.

وتوجه بالتحية الى الشهداء والجرحى الذين قدموا دماؤهم وأرواحهم دفاعاً عن أرضنا وشعبنا، مؤكداً أنه لولا هذه التضحيات لما تحققت الإنتصارات التي شهدناها ونشهدها والتي تشي بهزيمة مدوية للإرهاب الذي إستهدف بلادنا طيلة سبع سنوات، وبفشل مشاريع رعاته الأميركيين والصهانية والعرب الذين تآمروا ضد فلسطين والمقاومة وضد الشام حاضنة المقاومة.

وإذ أكد أن فجر النصر يبزغ مجدداً ليعيد الأمن والآمان الى بلادنا، اشار إلى أن الهدف من إقامة المخيمات هو من أجل خلق التواصل مع الجيل الجديد وصقله لأنه يشكل مستقبل الحزب والأمة، وهو الجيل الذي راهن عليه سعاده بقوله "من يربح معركة الأحداث يربح معركة المصير القومي كلها"، ومن هنا نعمل من أجل تنشئة الجيل الجديد إيماناً من حزبنا بأهمية تنشئته على مبادىء ومفاهيم النهضة الكفيلة بتحقيق الإنتصار لشعبنا وأمتنا.

وختم عميد التربية والشباب مشددا على أن الحزب يعمل من أجل تثبيت روحية الصراع بين أبناء شعبنا، لأننا نواجه عدواً لا يمكن أن نتغلب عليه الا من خلال نشر الوعي وثقافة المقاومة، فعدونا يعمل على إستهدافنا بشتى الوسائل، ومن هنا تكمن أهمية العمل على ترسيخ نهج الصراع وتحصين المجتمع بروحية الصراع والفداء لأننا نعمل من أجل قضية تساوي وجودنا".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018