شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2018-07-04
 

الحزب ينعى رئيسه السابق الأمين علي قانصو

ينعى رئيس الحزب ورئيس المجلس الأعلى وأعضاء المجلس الأعلى وقيادة الحزب إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الإجتماعيين في الوطن وعبر الحدود، الرئيس السابق للحزب الأمين الوزير علي قانصو الذي توفي اليوم عن (70) عاماً أمضى خمسة عقود منها في العمل الحزبي والنضال القومي.

حفلت مسيرة الأمين الراحل بالنضال الحزبي والسياسي، وهو قاد الحزب في مراحل صعبة مرّت على لبنان والأمة، لا سيما ابان حرب تموز 2006، وكان على مدى ثلاثة عقود ركناً من اركان القيادة المركزية وفي صلب حركة الحزب السياسية وعلى الصعد كافة.

تميّز الأمين الراحل بقيادته المسؤولة، وعرفه القوميون الاجتماعيون رفيقاً ملتزماً وأميناً مؤتمناً وقائداً قدوة، وعرفه قادة الأحزاب والقوى والفصائل والشخصيات في الأمة، رجل المواقف الصلبة، التي تعبر عن مبادىء حزبه وثوابته ونهجه الصراعي، وفي مقدّمها ثابتة مواجهة مشاريع التقسيم والتفتيت وآفة الطائفية والمذهبية، وثابتة الصراع والمقاومة في مواجهة العدو الصهيوني، دفاعاً عن فلسطين كلّ فلسطين، والأمة بأسرها، ودفاعاً عن الشام في مواجهة الارهاب.

ومن موقعه وزيراً في حكومات لبنانية عدة، مثل الحزب أفضل تمثيل، مسجلاً المواقف ومساهماً في صياغة القرارات والتوجهات الرسمية التي تصون الثوابت وتلتزم عناصر قوّة لبنان المتمثلة بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة، كما تميز بمتابعته الشأن الاجتماعي دفاعاً عن الفقراء وذوي الدخل المحدود وحرصاً على استمرار مؤسسة الضمان الاجتماعي وتطويرها.

ومن موقع مسؤولياته الحزبية والرسمية، لعب أدواراً سياسية ووطنية وقومية عديدة، وربطته علاقات وصداقات مع العديد من القادة والمسؤولين والشخصيات.

وإلى دوره الوطني والقومي اغنى الفكر القومي الاجتماعي بالمحاضرات والندوات، وكان واحداً من خطباء النهضة القومية البارزين على المنابر السياسية والقومية.

برحيل الأمين، الرئيس والوزير علي قانصو، يفقد الحزب قامة كبيرة، ارتبط اسمها بمسيرة الحزب ومحطاته، وجسّد من خلالها إيمانه العميق بقضية كبرى وعظيمة تساوي وجوده.

الأمين علي قانصو، رجل من رجالات النهضة الكبار، رحل جسداً لكنه حجز حضوراً راسخا في الذاكرة القومية، وفي نفوس القوميين الاجتماعيين وابناء شعبنا الذين يؤمنون بقول باعث النهضة أنطون سعاده: "قد تسقط أجسادنا أما نفوسنا فقد فرضت حقيقتها على هذا الوجود".

نبذة

وفي ما يلي نبذة عن الأمين الراحل:

الأمين الراحل علي خليل قانصو من مواليد الدوير - النبطية 1948، زوجته الرفيقة صباح قانصو التي شاركته مسيرة النضال، وأسّسا معاً عائلة ملتزمة مؤلفة من: د. واجب، د. فادي، د. ميسلون.

تخرج من كلية التربية عام، وعمل استاذاً في مادة الأدب العربي.

انتمى الى الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 1969 في نطاق منفذية النبطية وتولى العديد من المسؤوليات المحلية منفذاً عاماً للنبطية ومندوباً مركزياً للجنوب.

تولى العديد من المسؤوليات الحزبية المركزية، عميداً للداخلية، عميداً للتربية والشباب، ناموساً لمجلس العمد ورئيساً للمكتب السياسي المركزي.

انتخب عضواً في المجلس الأعلى لأكثر من دورة منذ العام 1992 وحتى تاريخه.

انتخب رئيساً للحزب عام 1996، وعام 2005، وعام 2016.

منح رتبة الأمانة في العام 1981. وحاز العديد من الأوسمة الحزبية.

مثّل الحزب في الحكومة اللبنانية، وزيراً للعمل والشؤون الاجتماعية في حكومة الرئيس الراحل رفيق الحريري، عام 2001 ، وزير دولة في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي عام 2001، وزير دولة لشؤون مجلس النواب في الحكومة الحالية.

التشييع

ينطلق موكب التشييع عند الساعة العاشرة صباحا، من أمام مستشفى بلفيو، ويشيّع الأمين الراحل بمأتم حزبي وشعبي في بلدته الدوير عند الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم الخميس الواقع فيه: 5/7/2018.

تقبل التعازي قبل الدفن وبعده طيلة النهار، ويومي الجمعة والسبت 6 و 7 تموز من العاشرة صباحاً حتى الواحدة ظهرا ومن الرابعة بعد الظهر حتى السابعة مساء في حسينية بلدته الدوير.

ويوم الثلاثاء 10 تموز 2018 من الساعة الواحدة والنصف ظهراً حتى السابعة والنصف مساءً في مركز الجمعية الاسلامية للتخصص العلمي ـ بئر حسن.

تقام ذكرى اسبوع وحفل تأبين يوم الأحد 8 تموز 2018 في حسينية الدوير الساعة الحادية عشرة صباحاً.


 

جميع الحقوق محفوظة © 2018جميع المقالات التي تنشر لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع