إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

وداعاً حضرة الأمين

الياس عشي - البناء

نسخة للطباعة 2018-07-05

إقرأ ايضاً


الكلام على حضرة الأمين علي قانصو يعفيك من عبء التصنّع، ويفسح لك في المجال كي تتعرّف إليه مؤلفاً لسلسلة من الكتب الدراسية، وكاتباً من الصفّ الأول، وأستاذاً في الأدب العربي، وخطيباً على المنابر، ورئيساً لحزب عنوانه الأساس المعرفة، ووزيراً يحمل حقيبة الحزب السوري القومي الاجتماعي الملأى بالقضايا المصيرية، حقيبة تركها سعاده على رمال بيروت، فتلقفها تلاميذه، وتداولوها جيلاً عن جيل، ومن بينهم الراحل حضرة الأمين علي قانصو.

تجربتي مع الفقيد علي، رئيساً، لم تكن متواصلة بحكم المسافة المكانية بيننا، ولكنها كانت تجربة غنية لما كان يبديه من اندفاع لتلبية حاجات الحزب إنْ على صعيد المؤسسة أو على صعيد الوطن والأمة.

أمين علي…

اسمح لي، وقد قرأت وصيتك الأخيرة قبل أن تغادرنا، أن أدردش معك بما يسعدك ويعيدك إلى دائرة الشعر والأدب، ألم نكرّر معاً على مسامع تلاميذنا ما قاله أعرابي عندما سئل:

ـ ما بال مراثيكم أفضل أشعاركم؟

فأجاب:

ـ لأننا نقولها وقلوبنا محترقة.

قرأت وصيتك… فبكيت، نعم بكيت.. أحسست بأنك كتبتها بقلب محترق.

وعسى أن يلتفّ كلّ القوميين حول ما كتبت.. لأنّ الأمة السورية بحاجة إلينا كي نحقق ما استشهد من أجله سعاده.

والبقاء للأمة.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018