إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - مقتل والي عصابات داعش في البعاج، واعدام اخر في الموصل

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-07-09

وكالات - اكدت مصادر امنية في محافظة نينوي، مقتل ما يسمي بوالي تنظيم داعش الارهابي في قضاء البعاج.

وفي بيان صحفي اوردته وكالة (كل العراق) الاخبارية، الاحد، قال قائد شرطة محافظة نينوي العميد الركن حمد نامس الجبوري، 'إن عشائر وأهالي قضاء البعاج قاموا بقتل والي جزيرة البعاج الداعشي الملقب (أبو عائشة التركماني)، والذي يعتبر من القياديين المعروفين والخطيرين في صفوف عناصر داعش'.

واشار الجبوري الي 'ان العملية أسفرت أيضاً عن مقتل أحد مرافقي التركماني الداعشي، وان قتلهما جاء بعد مطاردتهما من قبل ابناء العشائر في جزيرة البعاج غرب مدينة الموصل'.

من جانب اخر، اصدرت محكمة جنايات نينوي حكما بالإعدام بحق أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي بتهمة قتل ستة عشر مدنيا، وزرع مئات العبوات الناسفة في مدينة الموصل.

وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلي القاضي عبد الستار بيرقدار، 'إن الهيئة الاولي لمحكمة جنايات نينوي أصدرت حكما بالإعدام ضد احد مقاتلي داعش الإرهابي، وان المدان اعترف بقيامه بإعدام ستة عشر مدنيا كانوا محتجزين من قبل عصابات داعش في مستشفي الموصل العام، كما قام بزرع مئتين وخمسين عبوة ناسفة في منطقة برطلة التابعة لقضاء الحمدانية'.

واضاف القاضي بيرقدار 'ان المدان شارك في معارك لداعش الارهابي، منها مواجهات استمرت خمسة وعشرين يوما ضد القوات الامنية في منطقة عين الصفرة، فضلا عن المشاركة في معارك منطقة الكوير، وفي معركة ما يسمي (غزوة حسن شامي) كقوات إسناد، والتي استمرت أربعين يوما، حيث صدر حكم الإعدام بحق الإرهابي المذكور وفقا المادة الرابعة/1 من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005'.

في سياق اخر، فجرت القوات الأمنية اربعين عبوة ناسفة من مخلفات عصابات داعش الارهابية بقضاء كرمة الفلوجة في محافظة الأنبار.

واوضح الناطق بأسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيي رسول، 'ان مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 14 وبمعلومات استخبارية دقيقة عثرت علي اربعين عبوة ناسفة تركها الدواعش قبل هروبهم من منطقة البو خنفر التابعة الي كرمة الفلوجة في محافظة الانبار، والتي كانت تشكل خطرا علي ارواح المواطنين'، مضيفا انه 'تم جمع العبوات الناسفة في مكان منتخب، ومن ثم تفجيرها من قبل المفارز الهندسية التابعة للفرقة المذكورة'.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018