إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مفوضية الزبداني أحيت ذكرى الثامن من تموز

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-07-09

أحيت مفوضية الزبداني وبالتعاون مع مجلس مدينة الزبداني ذكرى استشهاد مؤسس الحزب أنطون سعاده، بإحتفال أقيم في ساحة محطة القطار الاثرية وسط المدينة.

حضر الاحتفال عميد شؤون الإحصاء والمعلومات في الشام ممثل المركز، وكيل عميد المالية، وكيل عميد الدفاع، وكيل عميد الدراسات ، وكيل عميد التنمية المحلية مفوض مفوضية الزبداني، منفذ عام ريف دمشق وعدد من المسؤولين.

كما حضر أمين فرع ريف دمشق في حزب البعث العربي الاشتراكي رضوان مصطفى، عضو مجلس الشعب الدكتور ريمون هلال، عضو مجلس اتحاد الغرف التجارة السورية عبد الرحيم رحال، أمين شعبة حزب البعث العربي الاشتراكي في الزبداني محرز عوض واعضاء قيادة الشعبة، مدير منطقة الزبداني العميد نضال محسن وضباط قوى الامن الداخلي في المنطقة، رئيس مجلس مدينة الزبداني المهندس باسل الدالاتي، رئيس مجلس بلدية بلودان مصطفى مصطفى وفعاليات اقتصادية واجتماعية ومخاتير المنطقة.

إستهل الاحتفال بنشيدي الجمهورية والسوري القومي الإجتماعي، فكلمة تقديم ألقتها الرفيقة اليسار قبه جي.

وألقى رئيس مجلس المدينة باسل الدالاتي كلمة باسم أهالي الزبداني، حيا فيها صاحب الذكرى وأشاد بدور القوميين وثباتهم، كما حيا الشهداء وبطولات الجيش السوري وحلفائه والقوى الرديفة، وشدد على أن مجلس المدينة يبذل جهودا كبيرة في سبيل التخلص من آثام الارهاب.

وتحدث أمين فرع ريف دمشق في حزب البعث العربي الإشتراكي رضوان مصطفى عن أهمية هذه اللقاءات مع الرفاق والأخوة في الجبهة الوطنية التقدمية وعن رمزية اللقاء في قلب مدينة الزبداني بعد عودة الأمان إليها بفضل تضحيات جيشنا الباسل وحيا صاحب الذكرى.

كلمة المركز ألقاها وكيل عميد الدراسات إستهلها بالحديث عن معنى الفداء الذي جسده أنطون سعاده ليل الثامن حيث بات رمزاً للتضحية والإستشهاد من اجل قضية تساوي الوجود، فكان هو المنتصر وجلادوه إنهزموا أمام صلابة إرادته وعشقه للشهادة، وشكل إستشهاده طريق العز والكرامة.

وتطرق الى الوضع في الشام في ظل الاإنجازات التي تتحقق وآخرها على جبهة درعا حيث نشهد إنهيار التنظيمات الإرهابية، أمام إرادة وتصميم الجيش السوري وحلفائه على إستعاد السيادة السورية على كامل التراب السوري.

كما حيا وكيل عميد الدراسات الشهداء الذين إرتقوا كي تتحرر الارض وخص أبطال نسور الزوبعة الذين يجسدون وقفات العز على إمتداد ساحات المواجهة مع أعداء الأمة.

قصائد

تخلل الاحتفال قصيدة بالمناسبة ألقاها الشاعر ابوعلي مصطفى، وألقى مأمون الدقدوق أبيات وجدانية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018