إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

17 حريقاً بمغتصبات "غلاف غزة" بفعل البالونات الحارقة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-07-16

وكالات - اندلع 17 حريقًا منذ صباح الأحد، في مغتصبات صهيونية بغلاف قطاع غزة بفعل طائرات وبالونات حارقة أطلقت من القطاع، وسط قرار صهيوني بـ "الرد العسكري" لوقف استنزافها.

وأفاد موقع "0404" الصهيوني بأن عدد الحرائق بمغتصبات غلاف القطاع ارتفعت إلى 17 حريقا منذ صباح الأحد.

فيما أصيب مواطنان عصر الأحد بقصف طائرة صهيونية مُسيرة لمجموعة مواطنين شرقي بلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة، بزعم إطلاقهم بالونات حارقة.

يأتي ذلك عقب إصدار المجلس الوزاري الصهيوني المصغر (الكابنيت) بعد ظهر الأحد أمرًا إلى جيش الاحتلال بالعمل على إنهاء استنزاف الطائرات والبالونات الحارقة التي تطلق من قطاع غزة.

وأوضحت القناة الثانية أنه تقرر "الرد العسكري" بعد سقوط الوسائل الحارقة (الطائرات والبالونات الحارقة) في الغلاف، في محاولة لإنهاء هذه الظاهرة التي انطلقت مع بداية فعاليات مسيرة العودة في القطاع في 30 مارس الماضي.

وحوّل الشبان الطائرات الورقية والبالونات إلى أداة مقاومة تستنفر الاحتلال، بعد ربط علبة معدنية داخلها قطعة قماش مغمّسة بالسولار في ذيل الطائرة، ثم إشعالها بالنار وإطلاقها نحو أراضٍ زراعية قريبة من مواقع عسكرية صهيونية.

ونجح الشبان خلال الأسابيع الماضية في إحراق عشرات آلاف الدونمات المزروعة للمستوطنين في مغتصبات غلاف غزة بواسطة تلك الطائرات، ردًا على "مجازر" قوات الاحتلال بحق متظاهري مسيرة العودة السلميين.

وما يزال جيش الاحتلال يحاول إيجاد حل لهذا الأسلوب واستُخدم مؤخراً منظومة ليزرية لتتبع الطائرات والبالونات في الجو ومن ثم إسقاطها، لكنه فشل في الحد منها.

وأعلن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو الاثنين الماضي تشديد الحصار المفروض على قطاع غزة والبدء بأولى الخطوات وهي إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري والوحيد جنوب قطاع غزة والذي يعد المعبر الوحيد للقطاع ابتداء من اليوم، مدعيًا أن ذلك جاء بسبب استمرار إطلاق الطائرات والبالونات الحارقة تجاه مغتصبات غلاف القطاع.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018