إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الاتحاد الأوروبي: قلق بسبب قانون القومية "الإسرائيلي"

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-07-19

آكي - عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه من تأثير قانون القومية الذي أقره الكنيست ليل أمس على أي حل سلمي للصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.

جاء هذا التعبير على لسان المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني، والتي تحفظت على إطلاق أي عبارة إدانة للقانون المثير للجدل.

وكانت مايا كوسيانيتش ترد على أسئلة الصحفيين اليوم حول موقف الاتحاد الأوروبي من هذا القانون، حيث أكدت أن بروكسل ستستمر، كما كانت دائماً في التعبير عن وجهة نظرها أمام المسؤولين في إسرائيل.

واعتبرت المتحدثة أن موقف الاتحاد الأوروبي ثابت تجاه مسألة الشرق الأوسط، حيث أنه يرى أن الحل الوحيد الممكن هو إقامة دولتين قادرتين على العيش بسلام على أساس قرارات الشرعية الدولية، حيث “يجب تجنب أي إجراء يعرقل هذا الحل”، وفق كلامها.

ومضت تقول “نحن نطلق من مبدأ احترامنا لسيادة إسرائيل كدولة ديمقراطية.

ويؤكد الاتحاد الأوروبي، كما قالت كوسيانيتش، على ضرورة أن تحترم إسرائيل كافة القيم الديمقراطية المتصلة بحقوق الإنسان والعدالة والمساواة وحماية الأقليات، باعتبارها قيماً عالمية تمثل أساساً للعلاقات بين بروكسل وتل أبيب، لكن المتحدثة التزمت الصمت لدى توجيه سؤال حول نية الاتحاد مراجعة اتفاق الشراكة الموقع مع اسرائيل.

وكان الاتحاد الأوروبي قد تحاور في السابق مع المسؤولين في تل أبيب حول هذا القانون الذي كان في طور المناقشة، ما كلفه استدعاء لسفيره في تل أبيب واحتجاجات وانتقادات متعددة من الساسة الإسرائيليين.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018