إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

«شكراً لبنان... أنا عائد إلى بيتي... سورية» 2

الياس عشي - البناء

نسخة للطباعة 2018-07-27

إقرأ ايضاً


أيها النازحون عودوا..

«فالمؤمن لا يُلدغ من جحر مرتين»!

فقبل سبعين عاماً نزح الفلسطينيون السوريون عن أرضهم، تاركين وراءهم بيّارات الليمون، وشوارع القدس، والجلجلة، ومسرى النبي، وتاركين أيضاً رجالاً استشهدوا ليبقوا على أرض الوطن.

صار نزوحهم لجوءاً تحوّل إلى شتات.

أيها النازحون السوريون

عودوا.. لا ترتكبوا الخطأ مرتين..

وإنْ فعلتم، وستفعلون، ستكونون الرصاصة الأولى في صدر المؤامرة. ولا يصدّقنّ أحد أنّ سبع سنوات من القتل والتدمير والخيانات والرشى كانت تهدف لتغيير نظام، أو لكتابة دستور جديد للبلاد.

كان المطلوب واحداً:

نزوح… فتوطين… فتقسيم… وتوزيع ما قُسّمَ على من موّل، وجنّد، ودرّب، واشترى، وباع، بدءاً من «إسرائيل» الطامحة لـ «إسرائيل كبرى»، ومروراً بتركيا الحالمة بعودة العثمنة، وانتهاء بالغرب الذي لا ينتعش إلا برائحة الغاز والنفط.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018