إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

حفل تخريج لمخيم أشبال منفذية البقاع الغربي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-08-02

أقامت عمدة التربية والشباب حفل تخريج لمخيم أشبال منفذية البقاع الغربي على أرض مخيم كفرمشكي، بحضور عميد التربية والشباب، وكيل العميد، مدير دائرة الأشبال ، منفذ عام راشيا ، منفذ عام البقاع الغربي واعضاء هيئة المنفذية، عدد من أعضاء المجلس القومي، رئيس بلدية كفرمشكي ايلي صعب وجمع من القوميين والمواطنين.

بداية قدم المشاركون عرضاً كشفياً، ثم تولت منى أيوب التقديم والتعريف، فكلمة الأشبال القاها الشبل رواد علاء الدين، ثم كلمة هيئة المخيم، ألقتها آمر المخيم، وتحدثت الكلمات عن أهمية المخيم.

والقى عميد التربية والشباب كلمة المركز وجاء فيها:

في هذا الشهر، في تموز وقف معلمنا وباعث نهضتنا أنطون سعاده في وجه القتلة قائلا: "انا اموت اما حزبي فباق".

وها هو حزبك يا سعاده باق، يتحدى الأزمنة والصعاب، بأشباله وزهراته، بطلبته وشبابه، بنسوره الأبطال وشهدائه الذين يفتدون الأرض بدمائهم.

باق، طالما أن هناك آلافاً مؤلفة ترفع أياديها زاوية قائمة، وطالما هناك أصوات تهتف بحياة سورية.

باق، على نهج الصراع والمقاومة، على خطوط النار دفاعاً عن ارضنا وعن شعبنا وعن هيوتنا.. عن سوريانا التاريخ والحضارة والانسان الجديد.

"حزبك باق يا زعيمي، بعقيدته ومبادئه التي صارت ايماناً يسكن عقول وافئدة الجيل الجديد، حزبك باق يا سعاده، لأنه حزب الحق بامتياز وحزب المقاومة بجدارة.

حزبنا كان هو المبادر الى اتخاذ قرار المواجهة والصراع

وأضاف: في كل عام يتجدد اللقاء، هنا في مخيم أشبال منفذية البقاع الغربي، في منطقة تختزن الذاكرة القومية تاريخا منيرا ومشرفا لبطولات القوميين من ابنائها من عمّيق والمنصورة وصغبين وعيتنيت ومشغرة وسحمر ولبايا وجب جنين وكافة القرى في هذه المنطقة. فقد كنتم وما زلتم نموذجا يحتذى في تجسيد قسمكم يوم اقسمنا على ان نتخد مبادئ حزبنا ايمانا لنا ولعائلاتنا لننشئ الجيل الجديد، المحصن من افات الطائفية والعائلية وامراض الفئوية والتبعية، جيل يعتننق ثقافة الحياة ايمانا بقيم الحق والخير والجمال، وكنتم طليعة المقاومين في مواجهة المحتل اليهودي وقدمتم خيرة ابنائكم الذين انضموا إلى مواكب الشهادة في سبيل تحرير الارض والحفاظ على وحدة الوطن بمواجهة مشاريع التقسيم.

وتابع عميد التربية والشباب:"هذا انتم نموذج الحزب المقاوم، حزبنا الذي تصدى في كل المراحل لمؤامرات ومشاريع التقسيم والتفتيت والفدرلة، وفي كل مرحلة كانت تشتد المؤامرات كان هو المبادر الى اتخاذ قرار المواجهة والصراع، منذ معارك فلسطين عام 1936 إلى اطلاق جبهة المقاومة في لبنان عام 1982 بمسيرتها الحافلة بالعمليات والتضحيات والشهداء، وصولاً إلى مشاركتنا الفاعلة الى جانب الجيش السوري والقوى الحليفة في مواجهة الحرب الكونية الارهابية التي تستهدف الشام، ةةمشاركة تطلبت منا بذل الدماء وتقديم الشهداء والتضحيات الجسام.

نعم، إن سعاده استشهد لكنه بوقفة العز قرر أن حزبه باق، وكل شهيد منا يضمن بقاء الحزب ويضمن بقاء أمتنا السورية، أمتنا حرة عزيزة مقاومة.

انتصار الشام هو استكمال لانتصارات التحرير عام 2000 وتموز 2006

إننا ورغم انخراطنا في معركة المصير القومي، لم نتخل عن مسؤولياتنا، فقد خضنا بالتوازي معركة الأحداث، حتى نربخ معركة المصير، وقد أصرينا في عمدة التربية والشباب ورغم كل المخاطر والتحديات على انتظام مخيمات الاشبال والشباب والطلبة في لبنان والشام دون انقطاع، والتي تشكل مصهرا ومنطلقا لأشبالنا وشبابنا نحو مدرسة الحياة متسلحين بالعلم والمعرفة ونهج الصراع والمقاومة والبطولة.

ولقد جاءت تسمية الدورات لهذا العام بدورات "زمن الانتصارات" لأننا بارادة الصراع والصمود استطعنا أن نلحق الهزيمة تلو الهزيمة بالمشروع الاميركي – اليهودي، وبأدواته الاقليميين والعرب وكل منظماتهم الارهابية المتطرفة.

نعم لقد انتصرت الشام في الحرب الكونية التي تُشن عليها، انتصرت بحكمة قائدها وشجاعة جيشها ونسور الزوبعة وكل القوى الحليفة، وبالتفاف الشعب حول قيادته وجيشه. وهذا انتصار مدوي وهو استكمال لانتصارات التحرير عام 2000 وتموز 2006. انه انتصار جديد تلوح رايته في الافق، وما التفجيرات الارهابية التي استهدفت اهلنا الامنين في السويداء قبل يومين الا تأكيد على هزيمة اؤلئك المتآمرين وادواتهم الاجرامية بعد سقوطهم في الميدان والمواجهات القتالية.

نجدد دعوة حزبنا إلى الاسراع في تشكيل حكومة وطنية

كما كان لحزبكم دور طليعي في مقاومة المحتل وتحرير الارض ، يمارس دوره بمسؤولية عالية في معركة الانسان وتأمين مقومات صموده من خلال محاربة الفساد والقضاء على المفسدين وفي حماية مؤسسات الدولة الانتاجية والدفاع عن لقمة عيش المواطن وحقه بالتعليم والصحة والضمان الاجتماعي.

من هذا المنطلق، نجدد دعوة حزبنا إلى الاسراع في تشكيل حكومة وطنية يشارك فيها حزبنا من موقعه التمثيلي وقوة حضوره، وفي هذا الخصوص نؤكد قولاً واحداً أن لا معنى لحكومة لا يكون الحزب القومي مشاركاً فيها، لأن حزبنا وحده من يمنحها صفة حكومة الوحدة الوطنية.

نريد حكومة تتحمل مسؤولياتها كاملة، تضع في أولوياتها تحصين الوحدة والاستقرار وحماية السلم الاهلي والاهتمام بقضايا الناس وحل مشاكلهم، وتحقيق الانماء المتوازن، وحل المشكلات الناشئة نتيجة النزوح من خلال قيام الحكومة المقبلة بالاتصال والتنسيق المباشرين مع الحكومة السورية واعادة العلاقات اللبنانية السوريه من دون مكابرة، لأن مصلحة لبنان واللبنانيين على كل المستويات هي حصرا مع الشام وليس مع اي دولة اخرى.

علينا أن نخوض معركة الانماء والتنمية

وتوجه عميد التربية والشباب الى هيئة المخيم ومفوضي الاشبال بالقول:" أنوّه بجهودكم اللافتة وتقديم صورة مشرفة لعمل نظارة التربية والشباب برعاية دائمة ومستمرة من المنفذ العام وهيئة المنفذية الا اننا نضعكم اما تحد جديد لإستكمال هذا العمل ببرنامج كامل على امتداد السنة القادمة وأنتم على قدر عال من المسؤولية والالتزام ".

نحن امام مسؤليات وتحديات كبيرة وعلينا أن نخوض معركة الانماء والتنمية في بلداتنا وقرانا، وتطوير المدرسة الرسمية وانشاء الملاعب الرياضية وتشكيل الاندية الشبابية والاجتماعية التي تساهم بتنمية قدرات الشباب وتبعد عنهم مخاطر الادمان والمخدرات والعمل على انشاء الحدائق العامة تكون فسحة للاطفال والعائلات.

في الختام اخص اهالي بلدة كفرمشكي وبلديتها الموقرة بالشكر والامتنان لهذه الرعاية والاحاطة الدائمة للمخيم والدعم الذي تقدمونه. والشكر الدائم لاهالي المشتركين على ثقتهم الغالية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018