إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

تخريج مخيم الطلبة الثانويين في كفرمشكي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-07-29

أقامت عمدة التربية والشباب حفل تخريج لمخيم الطلبة الثانويين في لبنان، على أرض مخيم كفرمشي، بحضور عضو المجلس الأعلى الأمين سماح مهدي، وكيل عميد التربية والشباب، ناموس عمدة شؤون عبر الحدود، منفذ عام راشيا، نائب رئيس بلدية كفر مشكي وعدد من المسؤولين والفاعليات وأهالي المشتركين.

بداية قدم المشاركون عروضاً رياضية، ثم القى كلمة المشتركين الطالب رائد قاسم، وفيها شكر هيئة المخيّم على ما بذلته من جهد.

ثم القى كلمة الهيئة مذيع المخيّم الذي أكّد على أهمية المخيمات الطلابية لما فيه من تفاعل بين المشتركين وخصوصا في هذا المخيّم الذي كان مليء بِورش العمل والأسلوب العلمي في الإذاعة، وأثنى على المشتركين.

وتوجّه بالشكر إلى منفذيتي راشيا والبقاع الغربي ومديرية كفرمشكي على مواكبتهم للمخيم، ولعمدة التربية والشباب التي تعمل بدأ من أجل صقل الجيل الجديد وانخراطه في صلب العمل القومي. كم توجه بالشكر إلى الأهالي على ثقتهم بالحزب.

وألقى عضو المجلس الأعلى كلمة المركز وجاء فيها:

جريا على عادتها كل عام تنظم عمدة التربية و الشباب مجموعة من المخيمات الصيفية تستهدف من خلالها صقل مواهب وإمكانيات الطلبة والشباب في سبيل تأطيرها لمصلحة المجتمع. فقد حرصت العمدة على تطوير أدائها في المخيمات بشكل دائم، فباتت مواكبة للحداثة مع الحفاظ على الثوابت العقائدية. وشكلت ورش العمل التي نشأت في هذا المخيم منطلقا جديدا لتنفيذ الخطة الحزبية المقرة على المستويين التربوي و الشبابي.

لقد أردنا من هذه المخيمات أن تكون مصدرا لإعداد القادة على مستوى الصفوف والثانويات، فنحول القاعدة الأساس "المجتع معرفة و المعرفة قوة" إلى فعل ملموس ومنتج لما فيه مصلحة الأمة كلها.

إن الحزب السوري القومي الاجتماعي يبذل جهودا مضنية ومتواصلة في سبيل إعداد جيل جديد ليس بنية الرهان عليه، وذلك ببساطة لأن الرهان يحتمل الربح كما يحتمل الخسارة، بل انطلاقا من مبدأ الثقه به، إذ نرى فيه القيادة المستقبلية التي نعول عليها.

في هذا العام، نطلق على المخيمات تسمية دورات "زمن الانتصارات" في دلالة واضحة على انتصاراتنا على مشاريع التقسيم والتفتيت والارهاب، والحاق الهزيمة بأعداء الأمة سواء أ كانوا من يهود الخارج أو من يهود الخارج المتمثلين بالجماعات الإرهابية المتطرفة. وها هم رفقاؤنا الأبطال في نسور الزوبعة جنباً غلى جنب مع الجيش السوري يقاتلون الارهاب ويسجلون أعظم البطولات، كما يقدمون أسمى التضحيات ذودا عن شعبنا وأمتنا، ليس في الشام وحسب، بل في العراق وفلسطين وكل أمتنا.

إن الحزب السوري القومي الاجتماعي إذ يثني على الجهود التي بذلتها هيئة المخيم، وعلى تضحيتها بوقتها طواعية في سبيل إنجاح هذا العمل. و في الوقت عينه يسجل اعتزازه بالثقة التي أولاها أهالي المشتركين للحزب في سبيل إعداد جيل جديد مؤمن مؤيد بصحة العقيدة وبأحدث وسائل التطور العملي والتقني.

ولا بد من تسجيل تنويه خاص لمنفذيتي البقاع الغربي و راشيا على الجهود التي بذلتاها في سبيل إنجاح هذا المخيم. و التنويه موصول لأهالي متحد كفر مشكي و بلديتها على احتضانهم هذا العمل.

بهذا الإيمان نحن بتنا مقتنعين بأننا لن ننتظر جيلا آخر ليحقق النصر، بل سنحققه نحن، وسنسلم الأجيال القادمة أمة منتصرة بكل ما تحويه الكلمة من معنى.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018