إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

عميد الخارجية التقى سفير ايطاليا في لبنان

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-08-27

زار عميد الخارجية سفارة ايطاليا في بيروت وبحث مع السفير ماسيمو ماروتي، عدداً من القضايا لا سيما مبادرة الحزب السوري القومي الاجتماعي لعودة النازحين السوريين، والعلاقة بين "القومي" وايطاليا.

عميد الخارجية أطلع ماروتي على مضمون مبادرة الحزب السوري القومي الاجتماعي لعودة النازحين السوريين إلى بيوتهم وقراهم، مؤكداً أن جوهر المبادرة يرتكز أولاً على الجانب الانساني، حيث أن معاناة النازحين كبيرة، ولا بد من انهاء هذه المعاناة عبر عودتهم الى مناطقهم.

وشدّد عميد الخارجية خلال اللقاء على أن الحزب السوري القومي الاجتماعي يتطلع الى ايطاليا من أجل أن تلعب دوراً مهماً يساهم في عودة النازحين، حيث باتت معظم المناطق السورية آمنة، بعد أن بسطت الدولة السورية سلطتها عليها وأعادت الأمن والأمان لها.

ولفت عميد الخارجية إلى أن المعاناة لا تقتصر على النازحين، فلبنان يواجه تحدياً اقتصاديا صعباً من جراء هذا النزوح، وعودة النازحين الى ديارهم هي مصلحة للبنان واللبنانيين وسورية والسوريين في آن معاً، ونحن نأمل من دولة ايطاليا والدول الاروبية كافة تقديم المساعدة لتحقيق العودة التي هي جزء مكمل للانجازات التي تحققها سورية ضد الارهاب، وهو ارهاب يتهدد العالم بأسره والانسانية جمعاء.

من جهته، رحب السفير ماروتي ببادرة التواصل وأثنى على مبادرة الحزب السوري القومي الاجتماعي، مؤكداً أن بلاده تحترم خيارات وارادة الشعوب، وتأخذ بعين الاعتبار والأولية الجانب الانساني لقضية النازحين، وضرورة الاسراع في وضع حد لمعاناتهم عن طريق الحل السياسي، لافتاً إلى أن أي خطوة في هذا الاتجاه تأتي في اطار الموقف الأوروبي المشترك، ومن خلال الامم المتحدة.

وجرى خلال اللقاء تأكيد على استمرار التواصل والحوار والعمل على تعزيز العلاقة المشتركة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018