إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لبنان - الاحزاب في البقاع: حذار التمادي في التعطيل والتماهي مع اجندات خارجية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-09-06

وطنية - عقدت الاحزاب والقوى الوطنية والقومية في البقاع اجتماعها الدوري في مقر "تيار المردة" في زحلة، في حضور عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب انور جمعة، وجرى البحث في المستجدات المحلية والاقليمية.

وأصدر المجتمعون بيانا استهجنوا في مستهله "التغاضي واشاحة النظر من لبنان الرسمي وبعض القوى السياسية المحلية حيال الاستباحة الفظة لطيران العدو الصهيوني لكرامتنا الوطنية ومرتكزات سيادتنا واستقلالنا، والتي حولت بلدنا الى رزق سائب من خلال استهداف سوريا عبر اجوائنا، ما يحتم على لبنان احياء الاتفاقات الدفاعية بين لبنان وسوريا، وتوسيع مساحة الاشتباك مع العدو الصهيوني بين البلدين لوقف هذه المسرحية المهينة عبر شمول لبنان المديات الصاروخية السورية من جهة، والسعي لتزويد الجيش اللبناني وسائط دفاعية من ايران وروسيا والتحرر نهائيا من القبضة الاميركية المانعة بكل صفاقة تعطيل العربدة الوقحة لسلاح الجو الصهيوني في اجوائنا".

ورأوا ان "المعطلين لتشكيل الحكومة في لبنان ليسوا لغزا او احجية بحاجة الى عرافات لكشف حقيقة ادوارهم، بقدر ما تشي سلوكياتهم باعترافات صريحة الاهداف، كما المحركات الخارجية وغاياتها، وابرزها اجهاض نتائج الانتخابات التي افرزت اكثرية واضحة العقيدة السياسية من جهة، ومن جهة ثانية محاصرة عهد فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المتجه بصرامة وجدية لدك أوكار الفساد والتحاصص لاقامة دولة العدل والمؤسسات والقانون وحفظ المقاومة وانجازاتها ودورها الوطني في مواجهة الارهاب بصورتيه المتطابقتين الصهيوني والتكفيري".

ولفتوا الى انه "اذا كان البعض يحفر عميقا لإسقاط الدولة بغية خلق مناخات وظروف ضاغطة على العهد او الركون الى فكرة إعادة الترتيب والتركيب على انقاض هذا الواقع خدمة لخارج ينشد حل ازماته بالمقايضة بين الساحات وتعويما للداخل بالصيغة الابتزازية عينها، فهو واهم، لأن عقيدة الاصلاح في ذهن فخامة الرئيس وكل القوى الحية المؤمنة بدولة القانون والمؤسسات ستكون بالمرصاد حفاظا على الوطن كما المكتسبات المحققة".

وحذر المجتمعون "فريق التعطيل من التمادي والتماهي مع اجندات خارجية لانه سيتحمل تبعات خطايا التعطيل والمماحكة السمجة والمماطلة واللعب على الوقت رهانا على متغيرات هنا وهناك".

واشادوا بكلمة الرئيس نبيه بري في ذكرى تغييب الامام موسى الصدر في بعلبك "خصوصا لجهة رفع الغطاء عن المخلين بالامن واعتماد الكفاءة بالتوظيف واطلاق ورشة تنموية واسعة في هذه المنطقة المحرومة".

ودعوا "الحكومة اللبنانية الى الالتفات لمصالح لبنان الحيوية والتحرر من الاملاءات والوصايات الخارجية من خلال الذهاب دون مواربة الى فتح قناة اتصال مباشرة مع الحكومة السورية لانجاز ملف عودة النازحين السورييين وانقاذ المزارع اللبناني والبقاعي على وجه الخصوص من ازماته التي اوصلته الى حد الافلاس بفعل اقفال سبل التصدير البري في وجهه".

ورأوا ان "القرار الاميركي المتغطرس لجهة وقف تمويل الاونروا ليس فقط اجهاضا لحق العودة وطمس الهوية الفلسطينية بقدر ما هو طي صفحة جريمة العصر التي ارتكبها الغرب والمتمثلة باحتلال فلسطين من العصابات اليهودية، بصفقة العصر وسحق الحق الفلسطيني قضية وانسانا وارضا وتاريخا. اما الاعراب فيتحملون وزر هذه الجريمة الصفقة التي ستطوق اعناقهم بالعار".

وتوقف المجتمعون عند "قضايا حياتية وتنموية تهم ابناء البقاع ابرزها مشكلة كهرباء زحلة وما يدور حولها من التباسات وانارة ضهر البيدر وضرورة دعم مادة المازوت من الدولة مع حلول فصل الشتاء وسوء احوال الناس الاقتصادية، وحل معضلة التلوث القاتلة في الليطاني التي تستدعي مباشرة خطة تنظيف مجرى النهر ورفع التعديات".

وشارك النائب جمعة في المداولات وقدم عرضا مفصلا حول القضايا السياسية المطروحة مؤكدا ان "مسألة تأخير تشكيل الحكومة ليست كما يشاع او يتم تظهيره اعلاميا على انها مسألة احجام، بل قطع الشك باليقين لدينا انها بفعل ارادات لها ارتباطات خارجية لا تخدم المصلحة الوطنية". واسهب جمعة في تناول القضايا الحياتية والتنموية مشيرا الى ان "اللقاء النيابي البقاعي الذي عقد في مجلس النواب بدعوة من دولة الرئيس ايلي الفرزلي للبحث في وضع حلول لتلوث الليطاني كان جديا ومثمرا ولاول مرة يوضع هذا الملف على سكة الحل العملي".

وتوجه لقاء الاحزاب بالتعزية الى رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية بوفاة عمه روبير فرنجية.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2018