إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

أكثر من 100 فنان يطالبون بمقاطعة مسابقة الأغنية الأوروبية في الكيان الصهيوني

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-09-09

وكالات - قالت صحيفة 'يسرائيل هيوم' أن محاولات مقاطعة الكيان الصهيوني وصلت إلي مسابقة الأغنية الأوروبية.

ونشر أكثر من 100 فنان، معظمهم من أوروبا وبينهم ستة فنانين يحملون الجنسية الصهيونية، رسالة في صحيفة الجارديان البريطانية، تدعو إلي مقاطعة مسابقة الأغنية الأوروبية في العام القادم والتي ستقام في الكيان الصهيوني.

وجاء في الرسالة: 'نحن فنانون من أوروبا وأماكن أخري، ندعم الطلب المؤثر للفنانين الفلسطينيين بمقاطعة مسابقة الأغنية الأوروبية لعام 2019، التي ستعقد في "إسرائيل". وطالما لم يتمتع الفلسطينيون بالحرية والعدالة والمساواة في الحقوق، يُحظر ممارسة العمل كالمعتاد مع دولة تنتهك حقوقهم الأساسية'.

وأضاف الفنانون: 'في 14 أيار، في اليوم التالي الذي فازت فيه "إسرائيل" بمسابقة الأورفيزيون الأخيرة، قتل الجيش "الإسرائيلي" 62 متظاهراً فلسطينياً غير مسلحين في غزة، بينهم ستة أطفال، وجرح المئات، وأصيب غالبيتهم بالنيران الحية. لقد أدانت منظمة العفو الدولية سياسة "إسرائيل" في إطلاق النار بهدف القتل أو التسبب بإعاقة، ووصفت منظمات حقوق الإنسان عمليات القتل بأنها 'غير قانونية ومدروسة. يجب مقاطعة مسابقة الأغنية الأوروبية لعام 2019 إذا كانت "إسرائيل" هي التي تستضيفها، في وقت تواصل فيه انتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني المتواصلة منذ عقود. نحن نفهم أن هيئة الإذاعة الأوروبية (EBU) تطالب إسرائيل بأن تجد مكانا 'غير متنازع عليه' لإجراء المسابقة في 2019. لكن يجب إلغاء المسابقة كلها ونقلها إلي بلد يوجد فيه توثيق أفضل لحقوق الإنسان'.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018